Menu
حضارة

بينيت: نناقش خطة ترامب في إطار الاحترام ولكن لن نتخلى عن مصالحنا

بوابة الهدف/إعلام العدو/ ترجمة خاصة

قال وزير التربية والتعليم الصهيوني زعيم حزب (البيت اليهودي) نفتالي بينت، إن ما يدفع كيانه لدراسة مقترح الرئيس الأمريكي للسلام هو احترام الولايات المتحدة، ولكن "إسرائيل" ستصر على مصالحها رغم ذلك.

وكان بينت يتحدث للصحافة قبل دخوله اجتماع الكابينت الأسبوعي هذا الصباح الذي سيخصص لمناقشة البرنامج الذي طرحه المبعوثان الأمريكيان على الكيان بخصوص "صفقة القرن".

وقال بينت ""في الأيام القليلة الماضية، كنا نسمع عن بعض اقتراحات السلام التي تأتي من الولايات المتحدة  ونحن سوف ندرس بعمق أي اقتراح افي إطار الاحترام والصداقة مع الولايات المتحدة، الذي أثبت أنها تعتبر إسرائيل كنزا وطنيا استراتيجيا". وأوضح بينت "في الوقت نفسه، سنصر بكل تأكيد على أمن والمصالح الوطنية لدولة إسرائيل".