Menu
حضارة

الاحتلال يفرج عن الكاتب راسم عبيدات بشروط بينها الحبس المنزلي

راسم عبيدات في المحكمة

قرّرت محكمة الصلح التابعة لسلطات الاحتلال في القدس المحتلة، اليوم الاثنين، الإفراج عن الكاتب والناشط المقدسي راسم عبيدات (60 عامًا)، بشرط الحبس المنزلي مدة أسبوع، وشروطٍ أخرى.

وأفاد نجل الكاتب عبيدات، أنّ من بين الشروط دفع الكفالة المالية المقدرة بـ 1500 شيكل، وهي كفالة فعلية، إضافةً إلى كفالة أخرى "على الورق"، ومقدّرة بقيمة 5 آلاف شيكل.

كما منعت المحكمة الصهيونيّة، الكاتب عبيدات من المشاركة في أية مظاهرة لمدة 30 يوم، إضافةً لعدم الحديث بالأمر مع أي شخص مدة 40 يوم.

وعبيدات من سكان جبل المكبر جنوب القدس المحتلة، جرى اعتقاله مساء الأربعاء الماضي من داخل منزله، وحوّل للتحقيق والمحاكمة.

يُذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت عبيدات قبل أسبوع من الآن، خلال مشاركته في احتفال اليوم الوطني لروسيا في فندق الإمبسادور، وأُطلق سراحه بعد التحقيق معه لعدة ساعات في مركز المسكوبية.

ويُشار إلى أنّ عبيدات كاتب ومحلل سياسي في وسائل إعلام متنوعة بينها جريدة القدس، وهو أسير محرر قضى في سجون الاحتلال ما يقارب 15 عامًا.