Menu
حضارة

مايا.. الطفلة السوريّة

مايا

خالد جمعة

فقدت رجليها في الحرب، هكذا ببساطة، أصبحت مايا محمد المرعي دون قدمين، تعيش في خيمة وهي ما زالت في الثامنة من عمرها، وهي ريف حلب، ونزحت إلى مخيم في ريف إدلب.

ترتدي مايا علباً معدنية فارغة أسفل قدميها المقطوعتين، هذا الحل الوحيد الذي كان أمام والدها كي تستطيع المشي دون أن تحتك قدماها المبتورتان بالأرض.