Menu
حضارة

غدًا.. مسيرة بتونس دعمًا لمسيرات العودة ورفضًا لعقوبات السلطة

أرشيفية

تونس _ بوابة الهدف

من المقرر أن تنظم مسيرة مركزية في تونس، مساء يوم غدٍ الخميس، دعمًا وإسنادًا لمسيرات العودة الكبرى ورفضًا للإجراءات العقابية التي تفرضها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة، منذ أكثر من عام.

ودعت جمعية أنصار فلسطين وجمعيات المجتمع المدني في تونس للمشاركة الواسعة في تظاهرة مركزية الساعة الخامسة مساء الخميس في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.

جدير بالذكر أن فعاليات مختلفة نظمت خلال الأيام والأسابيع الماضية في عواصم عربية وإسلامية وأوروبية رفضًا للإجراءات العقابية التي يفرضها الرئيس عباس على القطاع.

يُشار إلى أن الرئيس عباس، فرض إجراءات عقابية بحق قطاع غزة في أبريل 2017، وقال إنها ردًا على تشكيل حركة "حماس" اللجنة الإدارية في غزة.

وتتضمن العقوبات خفض التحويلات المالية إلى قطاع غزة، وتقليص رواتب موظفي السلطة في القطاع، والتوقف عن دفع ثمن الكهرباء التي يزود بها الكيان الصهيوني القطاع.

وتعمقت الأزمة جراء فرض إجراءات عقابية جديدة من السلطة، تمثلت بوقف رواتب الموظفين العموميين في القطاع أو تخفيض نسبة صرفها (ليس هناك وضوح)؛ ما تسبب بشبه انهيار اقتصادي في القطاع.

وتوقع مختصون ازدياد أعداد الفقراء في قطاع غزة، خصوصًا من شريحة الموظفين بسبب صعوبة الأوضاع، والاجراءات المتخذة بحق هؤلاء الموظفين.

العقوبات التي يفرضها الرئيس الفلسطيني ضاعفت الخناق على أهالي قطاع غزة الذين يحاصرهم الاحتلال الصهيوني منذ أكثر من (11 عامًا) ما ألحق دمارًا كبيرًا في مختلف القطاعات الحياتية، وخاصة قطاع الصحة الذي يعاني من تدهور خطير.الإجراءات الأخيرة المتخذة من قبل السلطة فاقمت الأزمات الاقتصادية، فقطاع غزة يعاني من نقص السيولة النقدية لعدم صرف رواتب الموظفين.

وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من نصف سكان غزة خلال العام الماضي 2017، عانوا الفقر بنسبة 53%، بحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.