Menu
حضارة

الفلسطينيون يستعدون للمشاركة في جمعة "موحدون من أجل إفشال صفقة القرن"

بوابة الهدف - غزة

يتجهّز الفلسطينيون، اليوم الجمعة، للمشاركة في جمعة "موحدون من أجل إفشال صفقة القرن"، التي ستتنطلق في مخيمات العودة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزّة، في إطار فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة، الجماهير الفلسطينية للمشاركة الفاعلة في فعاليات هذه الجمعة، والتي تأتي استكمالًا لمسيرة العودة التي انطلقت في 30 آذار/مارس الماضي.

وبلغ عدد شهداء مسيرة العودة 136 شهيدًا، بينهم نساءٌ وأطفال، بينما جرح 15501 آخرين، بإصاباتٍ مختلفة منها بالرأس وبتر أطراف. ومن بين الشهداء 18 طفلًا (دون سن الـ 18 عامًا) وامرأتين، ومن بين  الإصابات 2525 طفلًا، و1158 سيدة. 

وانطلقت مسيرة العودة الكبرى في 30 آذار/مارس الماضي، وتقام فيها خمس نقاطٍ رئيسيّة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، وتُنفّذ فيها أنشطة ثقافية واجتماعية وفنّية، إلى جانب التظاهرات قُرب المنطقة الحدودية، في أيام تصعيد الاحتجاج كأيام الجمعة.

وتأتي هذه الفعاليات والمسيرة تأكيدًا على التمسّك واستمرار المطالبة بحق العودة للأراضي الفلسطينية التي هُجّر المواطنين منها قبل 7 عقود، ورفضًا لمحاولات إسقاطه عبر المخططات والمشاريع التي تستهدف تصفية قضية اللاجئين بما يعنيه من تصفية القضية الفلسطينية.

وارتكب جيش الاحتلال جرائم بحقّ المشاركين في مسيرات العودة، الذين تعمّد قتلهم وإصابتهم بهدف التسبب لهم بإعاقات، وفق جهات حقوقيّة ودولية ومصادر رسمية.

وتخلّل هذه المسيرات اقتراف الجنود الصهاينة مجزرة مليونية العودة بتاريخ 14 مايو، عشيّة يوم النكبة، الذي تزامن معه نقل الولايات المتحدة الأمريكية سفارتها في الكيان من "تل أبيب" إلى القدس المحتلة، وأسفرت المجزرة عن استشهاد نحو 65 فلسطينيًا وإصابة أكثر من 3 آلاف.