Menu
حضارة

بعد استعادة وتحرير عدّة مناطق..

الجيش السوري يستعيد معبرًا حدوديًا مع الأردن.. واتفاق وقف إطلاق نار في ريف درعا

آليات الجيش السوري تعبر معبر نصيب في ريف درعا الجنوبي الشرقي - "الإعلام الحربي"

دمشق_ بوابة الهدف

استعاد الجيش السوري معبر نصيب الحدودي مع الأردن، كما أفاد الإعلام الحربي، وسيطر على بلدة المتاعية شرق المعبر بعد استعادته 9 نقاط من المخافر الحدودية، كما حرر عدّة مناطق في ريف درعا.خريطة توضيحية - معبر نصيب.jpg

من جهتها، أعلنت الفصائل المسلحة توصلّها إلى اتفاق على وقف إطلاق النار مع ضباط روس يبدأ الجمعة في جميع المدن والبلدات في ريف درعا الشرقي. ينص على حق جميع المسلحين بتسوية أوضاعهم ومغادرة من لم يرغب إلى إدلب وعلى تسليم سلاحهم ومواقعهم للجيش السوري.

هذا وتصدى الجيش السوري لمحاولة المجموعات المسلحة التقدم على نقاطه في محيط مدينة البعث بريف القنيطرة بالتزامن مع قصف إسرائيلي بثلاثة صواريخ على نقاط للجيش في محيط خان أرنبة.

من جهته، أكد التلفزيون السوري أن التقدّم في مدينة درعا تركّز على الجمرك القديم في الأطراف الجنوبية لمنطقة درعا البلد، مشيراً إلى أنّ العمليات أدّت إلى خسائر في العناصر والمعدات التابعة لجبهة النصرة.

هذا ودخل الجيش السوري، ،الخميس بلدة صيدا في ريف درعا الشرقي وكثف عملياته على خطوط إمداد المسلحين الإرهابيين.

وذكرت وكالة سانا السورية الرسمية أن الجيش السوري وجّه ضربات مكثفة ضد مقار وتجمعات الإرهابيين في القطاعين الشرقي والجنوبي الشرقي من محافظة درعا في إطار عملياته المتواصلة لإنهاء الوجود الإرهابي فيها بشكل كامل.

وكان الجيش السوري دخل، الخميس، بلدة صيدا في ريف درعا الشرقي وكثف عملياته على خطوط إمداد المسلحين.