Menu
حضارة

الدفعة الثالثة..

نحو 350 نازحًا سوريًا يُغادرون لبنان إلى وطنهم

عودة النازحين السوريين. أرشيفية

بيروت_ وكالات

غادر الأراضي اللبنانية، صباح اليوم السبت، 348 نازحاً سورياً، عبر وادي حميد بعرسال إلى القلمون السوري بمواكبة الأمن العام اللبناني.

وكانت الأجهزة الأمنية في الجيش والأمن العام حددت منطقة وادي حميد على أطراف بلدة عرسال الشرقية نقطة تجمّع للسوريين الراغبين طوعاً في العودة إلى بلادهم. وتقوم الطواقم اللبنانية التي تُواكب عملية عودة النازحين بالتدقيق في هويات العائدين.

ومنذ حوالى أسبوع، عاد حوالى 400 نازح سوري من عرسال في البقاع شرق لبنان إلى فليطا والقلمون الغربي، بعد الحصول على موافقة سورية على أسماء العائدين.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون دعا المجتمع الدولي إلى مساعدة بلاده على عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم. وأكد تفهم بلاده للجانب الإنساني لأزمة اللاجئين السوريين، مشيراً إلى أن الأزمة بوضعها الراهن تفوق قدرة لبنان وحده في التعامل مع أعبائها.

وتعتبر هذه العودة هي الثالثة للنازحين السوريين باتجاه المناطق الخاضعة لحكم الدولة السورية، حيث شهدت بلدة شبعا في جنوب لبنان في 18 أبريل الماضي عودة ما يقارب 500 نازح، بعد تسوية جرت بالتنسيق مع الأمن العام اللبناني ولجان المصالحة الموجودة في بيت جن.