Menu
حضارة

ليبرمان: النظام السوري يؤسس شبكة "إرهابية" في الجولان وسنرد

وزير حرب العدو في الجولان المحتل

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

 

حذر وزير حرب الكيان الصهيوني أفيغدور ليبرمان أن كل جندي سوري يتواجد في المنطقة العازلة [المحددة بموجب اتفاقية وقف النار عام 1974] يعرض حياته للخطر.

جاءت تفوهات ليبرمان ضد الجيش السوري أثناء زيارته اليوم لمرتفعات الجولان المحتلة وخط الحدود، زاعما أن "نظام الأسد" يسعى لبناء شبكة إرهابية في الجولان. وأضاف ليبرمان أن المحاولات السورية الإيرانية غير مقبولة من جانب كيانه وأن "النظام السوري مسؤول وسبدفع ثمنا باهظا".

وزعم ليبرمان أنه "انبهر" بجاهزية جيشه في التعامل مع موضوع اللاجئين وقال "نحن مستعدون لتقديم المساعدة الإنسانية لكننا لن نقبل اللاجئين في أراضينا." مكررا مطالبته الكيان بالتصرف وفقا لاتفاقية وقعت مع سوريا في عام 1974 وأن كيانه سيكون دقيقا بشأن مراقبة تموضع القوات السورية في المنطقة.

وزعم ليبرمان أن القوات الإيرانية المتواجدة في سوريا ستبقى على مسافة 40 كيلومترا من الحدود وأضاف "حقيقة أن الوجود الإيراني في سوريا بالنسبة لنا هو شيء غير معقول"، وقال "نحن غير لقبول وجود إيراني في سوريا في أي مكان ، وسنعمل ضد أي تواجد إيراني في سوريا. فيما يتعلق بسحب 40 كم أو 80 كم ، لا يهم. لذلك ، بمجرد تحديد الوجود الإيراني، نتصرف ، وهذا سيستمر ".