Menu
حضارة

حملة اعتقالات ومداهمات في مناطق متفرقة بالضفة

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

واصلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، فجر الخميس، اقتحاماتها اليومية لمنازل المواطنين في الضفة الغربية المحتلة، حيث داهمت عدة بلداتٍ ومدن، واعتقلت مجموعة من المواطنين خلال ذلك.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب فارس خصيب، عقب اقتحامها لبلدة قفين شمال طولكرم.

وداهمت عدة بلداتٍ في محافظة نابلس، حيث اعتقلت الشاب محمد درويش من بلدة سبسطية شمال غرب المحافظة، والشاب طارق أحمد صنع الله، من بيت إيبا (شمال غرب)، عقب اقتحام منزله ومنازل أعمامه وأقاربه.

طالت الاعتقالات الصهيونيّة، كلًا من: مصطفي عاصي من بلدة قراوة بني حسان قضاء سلفيت، ومحمد فايز من دير أبو مشعل قضاء رام الله.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة تقوع جنوب شرق مدينة بيت لحم، كما داهمت منطقة دوار "الكرنتينا" في الخليل، ونصبت حاجزاً عسكرياً لتفتيش مركبات المواطنين.

هذا واقتحمت دوريات الاحتلال مدينة جنين، ما أدى إلى اندلاع مواجهاتٍ مع الشبان في حيْ الزهراء بالمدينة.

وفي سياق متصل، اقتحم مئات المستوطنين، منتصف الليل، قرية عورتا جنوب نابلس، وقاموا باقتحام المقامات الدينية وتدنيسها، إضافةً لاقامتهم "طقوسًا تلمودية" بحماية من قوات الاحتلال.

وأفاد شهود عيان أنّ عدة حافلات برفقة دوريات الاحتلال وصلت البلدة في ساعة مبكرة من الفجر، وقام المستوطنون بطقوسهم التلمودية كالعادة، كما جرى إطلاق الأصوات الصاخبة حتى ساعات الصباح وانسحابهم من البلدة.