Menu
حضارة

لجان المقاومة: جريمة المستوطنين في "عوريف" لن يوقفها إلا المقاومة

غزة _ بوابة الهدف

قالت لجان المقاومة في فلسطين، اليوم الجمعة، أن جريمة المستوطنين في قرية عوريف قرب مدينة نابلس، فجر اليوم، بإحراق ممتلكات المواطنين وكتابة شعارات معادية لشعبنا وعربدتهم المتزايدة لن يوقفها ولن يردعها إلا المقاومة والرد الفوري والسريع على جرائم المستوطنين.

وأكدت لجان المقاومة بأن "المشروع الاستيطاني الصهيوني في الضفة المحتلة يجب أن يواجه بثورة عارمة وانتفاضة شاملة من أجل اقتلاع المستوطنات وإنهاء إرهاب المستوطنين المتطرفين عبر ملاحقتهم على الطرق الالتفافية أو اقتحام المستوطنات حتى لا يشعروا بالأمان داخل مستوطناتهم ولا يفكروا بالاستمرار في الاستيطان على أراضي الضفة المحتلة".

ودعت لجان المقاومة إلى "تشكيل لجان حماية شعبية من المواطنين في القرى الفلسطينية لحمايتها من اعتداءات وجرائم المستوطنين الصهاينة"، مُطالبةً "السلطة وأجهزتها الأمنية إلى وقف التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني ووقف ملاحقة المقاومة ورفع اليد الأمنية الثقيلة الجاثمة على روح الشباب الثائر في الضفة المحتلة".