Menu
حضارة

قراقع يُحذر من خطورة الوضع الصحي للأسير المضرب حسن شوكة

الأسير حسن شوكة

الخليل _ بوابة الهدف

حذّر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، اليوم السبت، من خطورة الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام حسن شوكة، الذي يقبع في عزل مستشفى الرملة منذ تاريخ إضرابه (3/6/2018) احتجاجًا على اعتقاله الإداري.

وقال قراقع، إن "الأسير شوكة يعاني من تدهور حالته الصحية بشكلٍ خطير، ولم يعد قادرًا على الحركة ويصاب بحالات غيبوبة وآلام شديدة في كافة أنحاء الجسم، وإنه معزول في غرفة سيئة ويتعرض للضغوطات والإهانات لإجباره على كسر الإضراب، حيث يحتجز في غرفة تشبه الزنزانة مغلقة جميع فتحات التهوية فيها، إضافة إلى تعرضه لتفتيشات استفزازية وإجباره على التعري"، مُضيفًا أن "الغرفة التي يتواجد فيها شوكة مليئة بالحشرات ومتسخة ولا تصلح للاحتجاز الآدمي، إضافة للمعاملة السيئة التي يتعرض لها طوال اليوم، والأسير شوكة يعاني من وجود كتل دهنية في جسمه ويعاني من إرهاق وتعب شديدين".

وتوقع قراقع تصاعدًا في خطوات الأسرى الإداريين بانضمام أعداد أخرى منهم إلى الإضراب المفتوح عن الطعام، في ظل استمرار سياسة الاعتقال الإداري التعسفية بحقهم.

جدير بالذكر أن الأسير شوكة من سكان بيت لحم، وحكم بالسجن الإداري لمدة 6 أشهر جدد له مرتين، وهو أسير سابق قضى 13 عامًا في الأسر، منها 8 سنوات في الاعتقال الإداري.

ويُشار إلى أن ثلاثة أسرى آخرين ما زالوا مضربين عن الطعام منذ اعتقالهم الإداري، وهم: إسلام جواريش، وعيسى عوض، ومحمود عياد، منذ أسبوع، في حين يواصل الأسرى الإداريون مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري منذ تاريخ 15-2-2018.