Menu
حضارة

أسيران يعلقان الإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

علّق الأسيرين خضر الدلو وسليم رجوب إضرابيهما عن الطعام، بعد وعودٍ من إدارة سجون الاحتلال، أن تكون القرارات الإدارية الصادرة بحقهما حاليًا قرارات نهائية.

وقال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أنّ الأسير سليم الرجوب من مدينة الخليل، صدر بحقه قرارين إداريين مدة كل منهما ستة شهور، أمّا الأسير الدلو من سكان بيت لحم، يقضي اعتقالاً إدارياً منذ 12 شهراً.

وبدأ كلًا من الدلو ورجوب الإضراب المفتوح عن الطعام يوم الخميس قبل الماضي، أي قبل 11 يومًا، إلى جانب ثلاثة أسرى آخرين، وهم إسلام جواريش ومحمود عياد وعيسى عوض، في خطوةٍ ضد الاعتقال الإداري.

ولا يزال الأسرى الثلاثة عياد وعوض وجواريش يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام، في تصعيدٍ ضد سياسة الاحتلال.

اقرأ ايضا: 5 أسرى إداريين يُواصلون معركة الإضراب عن الطعام

ويقبع الأسرى إسلام جواريش من سكان مخيم عايدة، وعيسى عوض من سكان الخليل، ومحمود عياد من مخيم الدهيشة تحت الاعتقال الإداري منذ 18 شهراً.

وكان أسرى الإداري، وعددهم 450، بدأوا خطوات احتجاجيّة منذ 15 فبراير الماضي، ولا تزال مستمرّة، منها مقاطعة محاكم الاحتلال، احتجاجًا على سياسية الاعتقال الإداري التعسّفي بدون تهمة أو محاكمة، وتحويل هذه السياسية إلى عقاب جماعي للأسرى وعائلاتهم، إضافة للمبالغة في إصدار قرارات "الإداري" وتجديدها كنهج انتقامي من المعتقَلين.

ويقبع في سجون الاحتلال نحو 6500 أسير فلسطيني، بينهم قرابة 450 مُعتقلًا إداريًا، جدّدت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري بحقهم عدّة مرات، ومنهم من تجاوز مجموع سنوات اعتقاله الإداري أكثر من 14 عامًا. وأصدر الاحتلال على مدار السنوات الثلاث الأخيرة، حوالي 4 آلاف قرار اعتقال إداري.