Menu
حضارة

قمة "بوتين ترامب".. ماذا قال كلاهما ؟

بوتين وترامب

هلنسكي _ بوابة الهدف

بدأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، المحادثات وجهًا لوجه في القصر الرئاسي في هلنسكي.

وخصص الطرفان ساعة ونصف الساعة للحديث وجهًا لوجه، ثم من المفترض أن تجري محادثات موسعة بعد ذلك.

وأعلن الرئيس الروسي، خلال اللقاء أنه "آن الآوان لحديث مفصل عن العلاقات الثنائية والقضايا الدولية ومناقشة النقاط المؤلمة".

وقال بوتين: "الاتصالات الدائمة مستمرة لدينا. ونحن تحدثنا بالهاتف والتقينا عدة مرات على ساحات الفعاليات الدولية المختلفة. ولكن بالطبع آن الأوان للحديث بالتفصيل حول علاقاتنا الثنائية ومختلف "النقاط المؤلمة" في العالم. إنها كثيرة بما يكفي لنوليها الاهتمام".

اقرأ ايضا: قمة بوتن وترامب اليوم.. وتوقعات منخفضة إزاء المُخرَجات

ووصف بوتين المباحثات مع نظيره الأمريكي بـ"البناءة والصريحة", وأضاف "قدمنا ورقة للزملاء الأمريكيين تتضمن جملة مقترحات حول خفض التسلح".

وتابع: "إنه بالإمكان لواشنطن وروسيا التعاون لحل الأزمة الإنسانية وعودة النازحين في سوريا", مُشددًا على "أنه يمكن لكلا البلدين أن يأخذا على عاتقيهما القيادة في تسوية الأزمة السورية".

وأضاف أنه "يجب العودة لنظام وقف إطلاق النار في منطقة الجولان بعد تحرير المنطقة الجنوبية في سوريا من الإرهاب وذلك وفقًا لاتفاق 1974, ويجب تهيئة الظروف للعودة إلى القرار 338 للتسوية السورية الإسرائيلية بشكلٍ عادل"، على حد وصفه.

وفيما إذا كانت روسيا تدخلت في الانتخابات الأمريكية الماضية التي فاز بها \ ترامب؛ نصح بوتين "بعدم الاستناد على هكذا إشاعات في هذا الأمر, وكان يفضل أن يفوز ترامب في الانتخابات كونه وعد بتحسين العلاقات مع روسيا".

أما فيما يتعلق بالملف الإيراني، أكد بوتين أنه "تحدث لترامب عن قلق روسيا من خروج واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران، مُعتبرًا أن "واشنطن تعرف موقفنا المبدئي من إيران وهو لم يتغير".

وختم بوتين "أمامنا مشاكل كثيرة لم نستطع حلها في لقاء واحد.. ولا يجب أن تكون العلاقات الأميركية الروسية ورقة لعب في الخلافات السياسية".

على الصعيد الآخر، كشف ترامب أنه تحدث مع بوتين حول "التدخل الروسي في انتخاباتنا الرئاسية"، وتابع "قلت دائمًا إنه لم يكن هناك تواطؤ مع الرئيس بوتين خلال الانتخابات الأميركية ولم أكن أعرفه.. لا أعتقد أن روسيا هي من أضاعت 3000 رسالة الكترونية للسيدة هيلاري كلنتون".

وأوضح ترامب أن "التعاون بين موسكو وواشنطن حول الأزمة السورية من شأنه إنقاذ آلاف الأرواح"، مشددًا على "عدم وجود أي اتفاقات عسكرية محددة الآن حول سوريا".

وكان ترامب قد غرد قبل قمة هلسنكي على حسابه على تويتر عازيًا "سبب تردي علاقة بلاده مع روسيا إلى غباء الإدارة الأمريكية السابقة وبلاهتها, وكان قد وصف عشية القمّة كلاً من روسيا والإتحاد الأوروبي والصين بالأعداء".

ورأى مراقبون في وقتٍ سابق للقمة، أنّه قد يتم الاتفاق خلال القمة الروسية الأمريكية على بدء زيادة عدد العاملين في سفاراتيْ بلديهما، وعودة الممتلكات الدبلوماسية المصادَرة بعد موجة من الطرد والتحركات العقابية في أعقاب تسميم جاسوس روسي سابق في بريطانيا.