Menu
حضارة

"مسارات" يطلق مبادرة جديدة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة

غزة _ بوابة الهدف

أطلق المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية "مسارات" مبادرةً جديدة لإنهاء الانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية.

وقال المركز في بيانٍ له، إنّ المبادرة "تُشكِّل رزمةً شاملةً، على أن تطبق بالتوازي وبجدول زمني متفق عليه، وتترافق مع تشكيل لجنة من شخصيات وطنية موثوقة لضمان تنفيذها والحكم على من يعطِّلها".

وتتضمن المبادرة عدة نقاط، بينها رفع الإجراءات العقابية عن قطاع غزة فورًا، والشروع في حوار وطني شامل لمدة قصيرة (أسبوعين كحد أقصى).

وتنص أيضًا على "الاتفاق على برنامج وطني يجسد القواسم المشتركة، يهدف إلى إنجاز الحقوق الوطنية الفلسطينية"، على أن يتضمّن على البرنامج استخدام الشرعية الدولية لتحقيق أقصى ما يمكن تحقيقه في هذه المرحلة.

وقد بيّن المركز أنّ هذا البرنامج يجب أن يركز "أولًا على إسقاط "صفقة ترامب"، على أن يُشكَّلَ جيش وطني يدمج كل الأجنحة العسكرية للفصائل، وينفذ الإستراتيجية المتفق عليها وقرارات القيادة الموحدة".

كما تنص المبادرة على أنّ "يُتَّخذُ أي قرار يتعلق بالمقاومة أو المفاوضات في المؤسسات الوطنية الموحدة، والاتفاق على أسس الشراكة الحقيقية المتناسبة مع قواعد العمل لمرحلة التحرر الوطني.

وفي البند الخامس من المبادرة التي أطلقها "مسارات"، يأتي "تشكيل حكومة وحدة وطنية تقوم خلال مدة أقصاها عام"، وتتضمن "إنهاء هيمنة "فتح" على السلطة والمنظمة، وإنهاء سيطرة "حماس" على غزة".

كما يتضمن خيار تشكيل الحكومة "توحيد المؤسسات المدنية والأمنية، على أن يُدمَجَ الموظفون بناء على أسس تلبي الأولويات والاحتياجات والمصالح الوطنية بعيدًا عن المحاصصة الفصائلية، وإعادة بناء الأجهزة الأمنية وتوحيدها وإصلاحها على أسس وطنية ومهنية بعيدًا عن الحزبية، والبدء بجهاز الشرطة".

وتعمل الحكومة وفقًا للمبادرة، على "إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مع ضمان حريتها ونزاهتها واحترام نتائجها، وتشكيل حكومة وحدة بغض النظر عن نتائج الانتخابات"

ونصت المبادرة في بندها السادس على "عقد اجتماع قيادي بمشاركة مختلف ألوان الطيف السياسي، وممثلين عن المرأة والشباب والشتات، ينبثق عنه تشكيل لجنة تحضيرية لعقد مجلس وطني توحيدي خلال مدة أقصاها عام، بحيث ينتخب أعضاؤه حيثما يمكن إجراء الانتخابات، وبالتوافق على أسس موضوعية حيثما يتعذر إجراؤها".

وأكد المركز في بيانه، أنّ المبادرة، هي حصيلة جهود ومبادرات ومؤتمرات وندوات واجتماعات عقدها منذ تأسيسه في العام 2011.

وأكد أنه شارك في هذه المبادرة، الآلاف داخل الوطن وخارجه، والتي خلصت إلى نتيجة حول ضرورة بلورة تيار وطني عابر للتجمعات والفصائل، وظيفته الضغط السياسي والجماهيري لفرض إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة.