Menu
حضارة

18 يوليو 2014: ذكرى مجزرة عائلة أبو جراد خلال عدوان غزة

غزة _ بوابة الهدف

يوافق اليوم 18 تمّوز/يوليو ذكرى مجزرة "عائلة أبو جراد" التي نفذتها قوات الاحتلال في اليوم الثاني عشر من العدوان عام 2014، على قطاع غزّة، والتي قتلت ثمانية أطفال من العائلة، بقصفٍ مدفعي في بيت حانون.

انطوت صفحة اليوم الثاني عشر من العدوان "الإسرائيلي" على غزة، وأخذت معها 8 شهداء من عائلة واحدة معظمهم أطفال، وذلك بعد أن أتمت عائلة أبو جراد صيام اليوم العشرين من شهر رمضان، آنذاك، وأفطرت على قذائف الاحتلال.

الشهداء هم: نعيم أبو جراد (23 عامًا)، عبد الرحمن أبو جراد (30 عامًا)، سهام أبو جراد (26 عامًا)، ورجاء أبو جراد (16 عامًا، والطفلة أحلام أبو جراد (18 عامًا)، والطفلة هبة أبو جراد (6 أشهر)، والطفل سميح أبو جراد (عامًا واحدًا)، والطفلة هنية أبو جراد (3 أعوام) هم ضحايا المجزرة.

المتحدث باسم وزارة الصحة قال إن الشهداء وصلوا إلى مستشفى كمال عدوان عبارة عن أشلاء متقطعة ومتفحمة، جراء بشاعة القصف الذي تعرض له أفراد العائلة.

وتحدث المواطن عيسى أبو جراد "أبو شادي" الذي تعرض منزله للقصف المدفعي الإسرائيلي قال "قذائف الموت انهالت بشكل كثيف على المنزل وقتلت عبد الرحمن موسى خليل أبو جراد وزوجته وابنه موسى وبنته هنية وشقيقه موسى وابن شقيقه سميح وشقيقته أحلام وشقيقته الأخرى سمر.. ثمانية من أفراد العائلة ارتقوا شهداء".