Menu
حضارة

من الشهداء 8 طفلًا وفتاتيْن..

142 شهيدًا وأكثر من 16400 إصابة منذ بدء مسيرات العودة

من فعاليات مسيرات العودة في قطاع غزة (أرشيف)

بوابة الهدف - غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزّة، أنّ حصيلة اعتداءات الاحتلال على مسيرات العودة وكسر الحصار، بلغت 142 شهيدًا و16496 إصابة بجراحٍ مختلفة واختناقٍ بالغاز، منذ إنطلاقها في 30 آذار/مارس الماضي.

وقالت الوزارة في إحصائيةٍ رسمية نشرتها اليوم الخميس، إن من بين الشهداء 18 طفلًا، و2 من الإناث، ومن بين الإصابات 7901 إصابة، تم علاجها ميدانيًا في النقاط الطبية، و8695 تم علاجها في المستشفيات.

وحول درجة خطورة الإصابات، بيّنت أنّ 391 إصابة كانت خطيرة، و3992 متوسطة، إضافةً إلى 12113 إصابة طفيفة. 

ومن بين الإصابات 4190 بالرصاص الحي، و529 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و7421 بالاختناق الشديد بالغاز، و4356 بالشظايا وإصاباتٍ أخرى.

وحول مكان الإصابة، فإن منها 613 بالرأس والرقبة، 362 بالصدر والظهر، و392 بالبطن والحوض، و1239 بالأطراف العلوية، و5383 بالأطراف السفلية، إضافةً إلى 1087 إصابة في أماكن متعددة.

ومن بين جميع الإصابات، كانت هناك 68 حالة بتر، منها 60 في الأطراف السفلية، وواحدة في الأطراف العلوية، إضافةً لسبعة في أصابع اليدين.

وأكدت وزارة الصحة بغزّة أنّ الاحتلال واصل استهداف الطواقم الطبية والمسعفين، فقد استشهد اثنين من المسعفين، وهما موسى أبو حسين ورزان النجار، بينما أصيب 325 آخرين، وتضررت 58 سيارة إسعاف.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

وارتكبت قوات الاحتلال الصهيوني مجزرة بشعة يوم الرابع عشر من الشهر الماضي استشهد فيها 59 مواطنًا فلسطينيًا؛ بينهم أطفال، وجرح أكثر من 2770 آخرين، خلال مشاركتهم في "مليونية العودة"، شرقي قطاع غزة.