Menu
حضارة

4 أسرى يواصلون معركة الإضراب عن الطعام

اعتصام تضامني مع أسرى مضربين عن الطعام (أرشيف)

بوابة الهدف - غزة

يُواصل 4 أسرى إداريين في سجون الاحتلال، الإضراب المفتوح عن الطعام، ضمن خطواتٍ تصعيديّة ضدّ إدارة واستخبارات السجون الصهيونية، بعد نحو 5 شهورٍ من مقاطعة أسرى الإداري لمحاكم الاحتلال.

والأسرى هم: إسلام جواريش من مخيم عايدة في بيت لحم، وعيسى عوض من الخليل، ومحمود عياد من مخيم الدهيشة، مُستمرّون في الإضراب المفتوح عن الطعام لليوم (16) على التوالي، وهم يقبعون في الاعتقال الإداري منذ 18 شهراً.

فيما يُواصل الأسير الإداري حسن شوكة، من بيت لحم، الإضراب منذ تاريخ (48) يومًا، رفضًا لقرار اعتقاله التعسفي بدون تهمة أو محاكمة. ويقبع في عزل ما يُسمّى بمستشفى الرملة، بظروف صحيّة خطيرة. وهو أسير سابق قضى نحو 13 عامًا في سجون الاحتلال، منها 8 سنوات "إداري".

وعلّق الأسيريْن خضر الدلو من بيت لحم وسليم الرجوب من الخليل إضرابهما، يوم الأحد 15 تمّوز/يوليو، بعد وعودات من إدارة السجون، بأن تكون القرارات الإدارية الصادرة بحقهما حاليًا قرارات نهائية.

اقرأ ايضا: الأسرى يبدأون إضرابًا مفتوحًا عن الطعام احتجاجًا على قطع مخصّصاتهم

وأقدمت سلطات الاحتلال في مُعتقل عوفر الصهيوني بزجّ الأسرى المضربين في زنازين العزل الانفرادي فور إعلانهم خوض الإضراب.

وكان أسرى الإداري، وعددهم نحو 450، بدأوا خطوات احتجاجيّة منذ 15 فبراير الماضي، لا تزال مستمرّة، منها مقاطعة محاكم الاحتلال بكافة مستوياتها، احتجاجًا على سياسية الاعتقال الإداري التعسّفي بدون تهمة أو محاكمة، وتحويل هذه السياسية إلى عقاب جماعي للأسرى وعائلاتهم، إضافة للمبالغة في إصدار قرارات "الإداري" وتجديدها كنهج انتقامي من المعتقَلين.

ويقبع في سجون الاحتلال نحو 6500 أسير فلسطيني، بينهم قرابة 450 مُعتقلًا إداريًا، جدّدت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري بحقهم عدّة مرات، ومنهم من تجاوز مجموع سنوات اعتقاله الإداري أكثر من 14 عامًا. وأصدر الاحتلال على مدار السنوات الثلاث الأخيرة، حوالي 4 آلاف قرار اعتقال إداري.