Menu
حضارة

المستوطنون نزلوا إلى الملاجئ أكثر من 20 مرة

ليبرمان: التصرف بضبط نفس أدى إلى تآكل قدرة الردع وقد نذهب إلى حرب

ليبرمان مع ضباط جيش العدو في الجبهة الجنوبية.jpg

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

زعم وزير الحرب الصهيوني أفيغدور ليبرمان أن "حماس تدفع إسرائيل إلى حرب واسعة النطاق ستكون أكبر في نطاقها من "عملية الجرف الصامد" في عام 2014" على حد زعمه، في حدث مع ضباط الجبهة الجنوبية في جيشه.

وزار ليبرمان مستوطنة سديروت هذا الصباح زاعما في حديثه للمستوطنين أن الكيان يجد نفسه في وضع لا خيار فيه وهو وضع. يتعين علينا فيه الشروع في عملية عسكرية مؤلمة واسعة النطاق"، مشيرا إلى أن "سكان  غزة  سيدفعون الثمن". وزعم ليبرمان أنه من الممكن استعادة ما سماه "الهدوء" و" حالة العقل" التي يمكن فيها دعم "الإغاثة الاقتصادية من أجل وقف تام للإرهاب والتحريض".

ورد ليبرمان على الأصوات المنتقدة لجيش العدو التي ترى أنه لا يجب الذهاب إلى الحرب بسبب الطائرات الورقية والتي تداولها الإعلام الصهيوني وقال "كل من شاهد الغابات المحترقة والآلاف من الحقول الزراعية التي دمرت، يفهم أن الوضع لا يطاق ".

مؤكدا أن تصرف كيانه "بمسؤولية وضبط نفس" على حد زعمه أدى إلى أن المشكلة الحقيقية الآن هي "أن قدرة الردع لدينا تتآكل".مؤكدا أن سكان مستوطنات محيط غزة نزلوا إلى الملاجئ أكثر من عشرين مرة.