Menu
حضارة

مستوطنون يقتحمون مقبرة باب الرحمة ويُعربدون على شبّان فلسطينيين

القدس المحتلة_ بوابة الهدف

اقتحمت مجموعات المستوطنين، صباح اليوم السبت، مقبرة باب الرحمة الملاصقة للسور الشرقي للمسجد الأقصى، ومارسوا طقوسًا تلمودية واستفزازيّة في المكان، وذلك بحماية من جنود الاحتلال.

وتزامن الاقتحام الصهيوني، من الجيش والمستوطنين، مع تنفيذ عشرات الشبان المقدسيين أعمال تنظيف داخل المقبرة. ما أسفر عن وقوع مناوشات، هدّدت خلالها قوات الاحتلال باعتقال الشبّان.

هذا وقامت مجموعة أخرى من المستوطنين بأداء طقوسهم خارج باب الأسباط، كما نظّمت جولات استفزازية على أبواب المسجد الأقصى من الخارج.

وتُعتبر مقبرة باب الرحمة إحدى أشهر المقابر الإسلامية في  القدس  المحتلة، تمتد من باب الأسباط وحتى نهاية سور المسجد الأقصى، قرب القصور الأموية في الجهة الجنوبية، وتقع على مساحتها 23 دونمًا تقريبًا.

وتتعرّض المقبرة لسلسلة اعتداءات صهيونية بهدف الاستيلاء عليها، تصاعدت مؤخرًا، من خلال نبش الأضرحة وتحطيم شواهدها، واقتلاع الأشجار التي حولها، في محاولة للسيطرة على أجزاء منها بغية تحويلها إلى حدائق للمستوطنين.