Menu
حضارة

وبالمشاركة الشبابية فيها

الشعبية تشيد بتواصل المسيرات في رام الله لرفع العقوبات عن غزة

غزة _ بوابة الهدف

أشادت  فلسطين " class="definition">الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، مساء اليوم السبت، بتواصل المسيرات في رام الله لرفع العقوبات عن  غزة  وبالمشاركة الشبابية الواسعة فيها، لافتةً أن مشاركة جماهير شعبنا بمختلف تلاوينهم السياسية والمجتمعية في التظاهرة التي دعا لها حراك "ارفعوا العقوبات" والتي انطلقت من دوار المنارة برام الله، هي تعبير عن الإرادة الشعبية والإجماع الوطني الرافض لاستمرار جريمة العقوبات على غزة.

كما ثمنت الجبهة الشعبية في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، الجهد الإعلامي للمؤسسات الصحفية المستقلة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي في الدعوة لهذه التظاهرات، وتغطيتها ونشرها وتعميمها.

واعتبرت الجبهة أن "المشاركين في هذه التظاهرة وجهوا رسائل واضحة وقوية ومباشرة إلى المسئولين عن استمرار العقوبات أن الوطن واحد لا يتجزأ، وأن غزة جزء عزيز من هذا الوطن، ولا يمكن على الإطلاق استمرار سياسات التمييز بحقها واستمرار العقوبات عليها، وأنه آن الأوان أن يسمع هؤلاء المسئولين نبض الشارع وصوت الجماهير الغاضبة على استمرار هذه السياسة المعيبة".  

وجددت الجبهة تأكيدها على أن "استمرار السلطة في فرض عقوباتها على القطاع لا ينسجم مع موقفها الرافض لصفقة القرن"، مُشددةً أن "من يريد اتخاذ مواقف واضحة من صفقة القرن لا يُعاقب شعبه".

ودعت الجبهة في بيانها، إلى "إنهاء كل الخلافات الداخلية من أجل التفرغ بالكامل لمواجهة الكيان الصهيوني ومخططاته وعدم هدر الجهود الوطنية".

اقرأ ايضا: من جديد.. تظاهرة في رام الله للمطالبة برفع العقوبات عن غزّة

وختمت الجبهة مؤكدة على أن "الوحدة الوطنية التي انعكست اليوم في تظاهرة رام الله والتي هتفت لغزة ولمقاومتها الباسلة ووصفتها بأنها مفخرة تستحق أن توضع تاج على الرؤوس، والتأكيد على استمرار الحراك حتى إلغاء العقوبات عن غزة هي أبلغ رد على محاولات القيادة المهيمنة على القرار الفلسطيني تحييد دور الجماهير في الضفة وإبعادهم عن دعم صمود غزة".