Menu
حضارة

الجبهة الشعبية تنعي المناضلة أم مهيوب أبوليل من مخيم بلاطة

أم مهيوب

نابلس _ بوابة الهدف

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، إلى جماهير شعبنا وحركته الوطنية باسم أمينها العام أحمد سعدات وكافة قياداتها وكوادرها في الوطن والشتات ومنظمة الجبهة بسجون الاحتلال المناضلة الكبيرة فاطمة سليم أبوليل (أم مهيوب) من مخيم بلاطة والتي رحلت بعد حياة نضالية حافلة.

وتقدمت الجبهة في تصريحٍ لها وصل "بوابة الهدف"، بخالص عزائها إلى أبناء المناضلة الراحلة خاصة الأسرى في سجون الاحتلال وإلى عموم عائلتها وأهالي مخيم بلاطة برحيل هذه المناضلة الكبيرة والتي تعتبر من أبرز المناضلات الفلسطينيات في نابلس فترة الثمانينات، والتي لم تبخل لا بعطائها ولا صحتها ولا حتى بفلذات أكبداها في سبيل الوطن، حيث قّدمت على مذبح الحرية خمسة شهداء من أبنائها، بالإضافة إلى أسرى، حيث يقضي أحد أبنائها وهو المناضل حسين سجن مدى الحياة على خلفية تنفيذ عمليات استشهادية، والذي كان أحد أبرز قيادات كتائب شهداء الأقصى.

وجاء في البيان: "ورغم تدهور الحالة الصحية للمناضلة الكبيرة أم مهيوب إلا أنها نشطت في الدفاع عن قضية الأسرى، وقد تعرض أبنائها جميعًا للأسرى وظلت تتنقل من سجن إلى سجن وهي تزورهم دون تعب أو كلل، وهي تدرك أن الوطن بحاجة إلى التضحية حتى لو كانت على حساب فقدان أعز ما تملك وهي أبنائها المقاومين".

وأضافت الجبهة أن "رحيل هذه المناضلة الكبيرة شكّل خسارة كبيرة لفلسطين، لما شكّلته من نموذج نسوي تضحوي مشرق لم ينحنِ أمام الصعاب ولم ينكسر أمام آلام غياب أبنائها إما شهداء أو أسرى".

وأخيرًا قالت "إننا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ونحن ننعي هذه المناضلة الكبيرة التي رحلت بعد أن قدّمت زهرة عمرها من أجل الوطن والقضية، فإننا نعاهدها على الاستمرار في النضال حتى تحقيق الأهداف التي استشهد من أجلها آلاف الشهداء".