Menu
حضارة

بزعم إطلاق بالونات حارقة

طائرة استطلاع صهيونية تستهدف مجموعة شبّان شرق جباليا

طائرة استطلاع صهيونية

غزة _ بوابة الهدف

أطلقت طائرة صهيونية من دون طيار، مساء اليوم الاثنين، صاروخًا واحدًا على الأقل تجاه مجموعة من المواطنين شرق جباليا شمال قطاع غزة.

وأكدت مصادر محلية، أن الاستهداف لم يسفر عن أي إصابات في صفوف الشبان.

من جهته، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال طائرة تابعة لسلاح الجو نفذت هجومًا على مجموعة شبّان، زاعمًا أنهم "أطلقوا بالونات حارقة".

وابتدع الشبان في قطاع غزة طريقة الطائرات الورقية خلال مسيرات العودة الشعبية التي انطلقت بنهاية شهر مارس الماضي، وازداد استخدامها خلال الأيام الماضية نظرًا للنجاح الكبير الذي تحققه.

ونشر جيش الاحتلال منظومة ليزرية لإسقاط الطائرات والبالونات الحارقة التي تطلق من قطاع غزة عن بعد، لكن هذه المنظومة أثبتت فشلها.

وخلال فعاليات مسيرة العودة، نجح الشبان في إحراق آلاف الدونمات الزراعية للمستوطنين في مستوطنات غلاف غزة بواسطة الطائرات الورقية والبالونات المشتعلة.

وفي ظل هذه الحرائق التي تقلق الاحتلال على الدوام، لا يجد هذا العدو ما يفعله أمام غضب الطائرات الورقية، لذلك يلجأ إلى حلول تكنولوجية ليست ذات صلة فعلاً، ويبدو أن الطائرات الورقية لا تحرق مستوطناتهم فقط بل تأكل وقتهم وأموالهم أيضًا.