Menu
حضارة

بالفيديومدير عمليات "الأونروا" بغزة يغادر مكتبه بحمايةٍ من الشرطة

أثناء حضور الشرطة لتأمين حماية شمالي (عن مقطع مصور)

بوابة الهدف - غزة

تمكن مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، ماتياس شمالي، منتصف ليل الاثنين/الثلاثاء، من مغادرة مكتبه في غزة بعد أن ظل محاصرًا لقرابة 14 ساعة.

وظهر مقطعٌ مصوّر من أمام المقر الرئيس للوكالة، حيث حضرت قواتٌ كبيرة من الشرطة لإخراج شمالي، وسط هتافات غاضبة من مئات الموظفين الذين ظلوا معتصمين أمام مكتبه، وهم موظفين مهددين بالفصل.

وأعلن موظفو برنامج الطورئ مساء الاثنين، أنهم جميعًا "سيبقون في اعتصام مفتوح أمام مكتب مدير عمليات الوكالة"، مُطالبين كافة رؤساء الدوائر بالسماح لموظفيهم بالمشاركة في الإعتصامات من باب تحمل المسؤلية كاملة.

بينما قال مصدر كبير في اتحاد الموظفين أنّ جهود إنهاء الأزمة "فشلت"، بعد محاولاتٍ من قيادات في حركة "حماس" التدخل والاجتماع مع شمالي أثناء الاحتجاجات.

اقرأ ايضا: الاتحاد يستهجن قمع اعتصام موظفي الأونروا.. ويُهدّد بالإضراب الشامل

 

واستنكر اتحاد الموظفين "ما قام به حراس مدير مكتب غزة الإقليمي من إلقاء قنابل صوتية على الموظفين المعتصمين بشكلٍ سلمي.

وأكد "على مبدأ محاسبة من قام بهذه الأفعال، وأن مدير الوكالة والموظفين الأجانب غير محتجزين داخل مكاتبهم وبامكانهم مغادرتها في أي لحظة يريدون".

وفي السياق، طالب الاتحاد إدارة "الاونروا" بوقف الإجراءات التي اتخذتها بتسليم الموظفين الرسائل "لأن النتائج ستكون كارثية ولا يحمد عقباها".

وكان أمير المسحال رئيس الاتحاد في غزّة قال لبوابة الهدف، أمس الاثنين، أنّ الخطوات الاحتجاجيّة من قبل الموظفين والاتحاد ستتصاعد تدريجيًا، لكن الباب لا يزال مفتوحًا أمام إدارة الوكالة والجهات الأخرى من خارجها للتواصل مع الأونروا للنظر في المقترحات المقدمة من الاتحاد، والتي تركّزت حول القيام بتخفيض التكاليف وإيجاد فائض لاستيعاب الموظفين.