Menu
حضارة

في مخيمات العودة الخمسة

دعوات لأوسع مشاركة في جمعة "أطفالنا الشهداء" غدًا

غزة _ بوابة الهدف

دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة الكبرى، إلى المشاركة الجماهيرية الفاعلة والاحتشاد يوم غدٍ الجمعة بمسيرات جمعة "أطفالنا الشهداء".

وحيّت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، المشاركين من جماهير الشعب الفلسطيني في جمعة "لن تمر المؤامرة يا وكالة الغوث"، الماضية، وأكدت أنّ مشاركتهم تسقط المؤامرة التي تستهدف حق اللاجئين.

وأعلنت الهيئة في وقتٍ سابق عن تسمية جمعة الغد بـ "جمعة أطفالنا الشهداء"، وذلك وفاءً لبراءتهم المغتالة، وعهدًا لهم على الاستمرار بالنضال حتى تحقيق أهداف شعبنا بالعودة والحرية والاستقلال.

وأكدت أن استمرار التصعيد الصهيوني وتركيزه على قتل الأطفال ومحاولاته المتكررة ترويج الأخبار والأكاذيب هدفها إنهاء مسيرات العودة، والتي ما زال عاجزًا عن وقفها على مدار الأسابيع الماضية.

وقالت "إن المؤامرة الأمريكية والصهيونية التي تستهدف حقوق اللاجئين كالإجراءات المجحفة المتعمدة التي تقوم بها وكالة الغوث تستهدف طمس حقوقنا المشروعة وفي مقدمتها حق عودة اللاجئين".

وأكدت على أن "حق العودة هو حق فردي مقدس لا يسقط بالتقادم، وأن شعبنا سيواصل نضاله الحثيث من أجل مجابهة أي خطر يستهدف هذا الحق".

وعلى ضوء قرار الاحتلال بتشديد الحصار وإغلاق المعابر، طالبت الهيئة المجتمع الدولي بتحّمل مسئولياته الإنسانية في إنهاء الحصار المفروض على القطاع، وإرسال لجان تقصي الحقائق للتحقيق في جرائم ومجازر التي يرتكبها بحق القطاع.

بينما اعتبرت أن القرار الصهيوني الذي اتخذه برلمان العدو حول "القومية" هو جزء لا يتجزأ من الإجراءات المتواصلة للاحتلال من أجل استهداف الوجود الفلسطيني والهوية الوطنية ولا يمكن فصله عن الإجراءات التي تستهدف قضية اللاجئين وحق العودة. وأضافت "وهذا ما يستدعي منا جميعاً التوحد لمجابهة هذه القرارات الإسرائيلية وإفشالها".

وفي سياق متصل، ثمنت الهيئة الجهود المصرية من أجل انجاز المصالحة، وقالت "نأمل أن تتكلل باستعادة الوحدة الوطنية"، داعيةً "الشقيقة مصر إلى التخفيف من معاناة شعبنا في القطاع وعلى رأسها الاستمرار في فتح معبر رفح".

هذا وحيّت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرات العودة وكسر الحصار المشاركين في سفن كسر الحصار التي انطلقت من ميناء "باليرموا" بجزيرة صقليه الايطالية إلى  غزة، وناشدت المنظمات الدولية بحماية هذه السفن وتأمين وصولها إلى قطاع غزة.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.