Menu
حضارة

«الديمقراطية» تحذر الاحتلال من الالتفاف على قرار اطلاق سراح عهد التميمي ووالدتها

غزة _ بوابة الهدف

حذرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من امكانية أن تلتف الأجهزة الأمنية للاحتلال الصهيوني، يوم الأحد القادم، على قرار اطلاق سراح الأسيرة المناضلة عهد التميمي ووالدتها، بعد ثمانية أشهر من الاعتقال غير المبرر والظالم.

وأضافت الجبهة إن "قرار اطلاق سراح الأسيرة عهد التميمي ووالدتها كان قد صدر منذ شهرين، لكن الأجهزة الأمنية عطلت القرار بذريعة ودعوى أن عهد مازالت «تشكل خطراً على أمن اسرائيل»، ما يشير إلى هزالة هذا الإدعاء من دولة تعتبر نفسها الأقوى في المنطقة".

ووجهت الجبهة "التحية إلى عهد في صمودها وثباتها، وفي نجاحها في تقديم الصورة المشرفة، لفتاة فلسطين في مواجهة الاحتلال ودفاعاً عن كرامة عائلتها وكرامة شعبها".

كما وجهت التحية "إلى والدة عهد، التي مازالت تقف إلى جانب ابنتها، تقدم النموذج الساطع لدور الأم الفلسطينية في حمل القضية الوطنية بكل أشكالها ومتاعها ومعاناتها".

كذلك "وجهت التحية إلى أحمد التميمي الذي أطلق جيش الاحتلال الرصاص على رأسه، ومازال يعاني في المشفى".

ودعت الجبهة في بيانها إلى "الوقوف أمام ذكرى الأسير المحرر الشهيد عزالدين التميمي، أحد كوادر الجبهة الديمقراطية وقادتها، الذي بقي الاحتلال يطارده لمدة عام كامل، إلى أن أطلق عليه النار دون انذار في عملية إعدام مفضوحة وأمام أعين الجميع ووسائل الاعلام".

وختمت الجبهة بيانها بالتأكيد أن "فجر الحرية لا بد آتِ، وأن بطش الاحتلال سوف يتحطم على صخرة صمود شعبنا، ما دام فيه أمهات كناريمان ينجبن شابات وشبانا كعهد وأحمد وعز الدين التميمي".