Menu
حضارة

الهيئة الوطنية لمسيرة العودة تعلن عن جمعة "الوفاء لشهيد القدس"

غزة _ بوابة الهدف

قالت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، مساء اليوم الجمعة، إنها "لن توقف المسيرات على أنغام الوعود الخادعة التي يرسلها الاحتلال عبر بعض الوسطاء".

ودعت في بيانٍ لها بختام فعاليات جمعة "أطفالنا الشهداء"، المواطنين للمشاركة في مسيرات الجمعة المقبلة تحت عنوان "جمعة الوفاء لشهيد القدس .. محمد طارق يوسف"، وهو منفذ عملية الطعن البطولية في مستوطنة "آدم" يوم أمس الخميس.

وشدّدت الهيئة على استمرار المسيرات السلمية بالمناطق الشرقية لقطاع غزة "فلا بد أن يعيش شعبنا حياة كريمة ويرى الحرية حقيقة واقعة رأي العين وليس خيالًا ووعودًا"، ووجهت التحية لجماهير قطاع غزة والضفة المحتلّة الذين شاركوا في مسيرات اليوم، كما حيّت أهل القدس الذين هبّوا للدفاع عن المسجد الأقصى من اعتداءات جنود الاحتلال.

وأكّدت "فشل محاولات الاحتلال بفرض معادلة التهدئة مقابل التهدئة في ظل الاحتلال والحصار؛ لأنها تتجاهل حقوق شعبنا الطبيعية في الحرية والحياة الكريمة"، مُطالبةً الوسطاء بضرورة وقف "الغطرسة الصهيونية والاستعلاء الذي يتجاهل حقوقنا وأوجاعنا".

اقرأ ايضا: شهيدان وعشرات الإصابات في جمعة "أطفالنا الشهداء" شرقي القطاع

وجدّدت الهيئة دعوتها لاستمرار المسيرات الجماهيرية لحماية حق العودة، والتأكيد على ضرورة توفير حياة كريمة لأبناء شعبنا بلا حصار أو احتلال، من خلال المشاركة في فعاليات الجمعة المقبلة.

وطالبت الهيئة الأمم المتحدة بالعمل "على وقف سياسة الاحتلال بقتل الأطفال الفلسطينيين، إضافة لوقف إجراءات إدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بحق الموظفين في غزة وبمناطق العمليات الخمس ووقف سياسة الفصل التعسفي بحقهم".

واستشهد اليوم الجمعة مواطنان أحدهما طفل، وأصيب 246 آخرون بجراح متفاوتة جراء قمع قوات الاحتلال اليوم مسيرة العودة في المناطق الشرقية للقطاع.

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع  غزة، مساء اليوم الجمعة، استشهاد المواطن غازي محمد أبو مصطفي (43 عامًا) مُتأثرًا بجراحه التي أصيب بها بالرأس شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

ولاحقًا، أعلنت الوزارة استشهاد الطفل مجدي رمزي كمال السطرى (14 عامًا) جراء اصابته في الرأس شرق رفح جنوب القطاع.