Menu
حضارة

تراجع في أسعار النفط عقب مكاسب في 3 أيام

تعبيرية

وكالات - بوابة الهدف

تراجعت أسعار النفط، يوم الجمعة، في تعاملات هادئة بعد تحقيق مكاسب لثلاثة أيام، لكنها تلقت دعمًا عقب قرار  السعودية  وقف نقل الخام عبر ممر "باب المندب" وهو ممر ملاحي مهم، وانخفاض المخزونات الأمريكية وانحسار التوترات التجارية بين واشنطن وأوروبا.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت خمسة سنتات إلى 74.49 دولار للبرميل في المعاملات الآسيوية بعد أن زادت 0.8 في المئة يوم الخميس. وتتجه هذه العقود إلى تحقيق مكسب بنحو اثنين في المئة هذا الأسبوع، وهي أول زيادة من نوعها في أربعة أسابيع.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي خمسة سنتات إلى 69.56 دولار للبرميل بعدما ارتفعت بنحو 0.5 في المئة في الجلسة السابقة. ويتجه العقد إلى تسجيل خسارة أسبوعية نسبتها 1.3 في المئة في تراجع للأسبوع الرابع على التوالي.

وقالت السعودية، يوم الأربعاء، إنها ستوقف بشكل مؤقت شحنات النفط المنقولة عبر مضيق باب المندب، المدخل الجنوبي للبحر الأحمر، بعد هجوم شنته حركة الحوثي المتحالفة مع  إيران  في  اليمن .

ومن شأن أي إغلاق لمضيق باب المندب الواقع بين سواحل اليمن وأفريقيا في أن يوقف الشحنات التي تمر عبر قناة السويس وخط «سوميد» لأنابيب النفط الرابط بين  البحرين  الأحمر والمتوسط.

هذا وعبر الاتحاد الأورويا عن ارتياحه بعدما اتفق الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب  مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، على حل الخلاف التجاري بين الجانبين، لكن فرنسا حذرت من أن أي اتفاق يجب أن يكون محدودا وفي صالح الطرفين.

وتباينت ردود الأفعال في أسواق المال بين الحماسة في بورصات الأسهم، وشكوك وسط مستثمري العملات، بينما قال خبراء في السلع الأولية ان إعلان ترامب أن أوروبا ستشتري «كثيرا» من فول الصويا من المزارعين الأمريكيين المتضررين من نزاعه التجاري مع الصين ليس كما يبدو.

فبعد اجتماعه مع يونكر في البيت الأبيض وافق ترامب مؤقتا على عدم فرض رسوم على السيارات الأوروبية، بينما يبدأ الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة محادثات بخصوص خفض حواجز تجارية أخرى.

وتهدف المحادثات إلى إيجاد «حل» للرسوم الأمريكية على واردات الصُلب والألومنيوم والرسوم الأوروبية المضادة، في خطوة تراجع عن سياسات ترامب الرامية لحماية منتجي المعادن الأمريكيين من الواردات.