Menu
حضارة

بالصورالجماهير الفلسطينية تشيع جثماني الشهيدين حمودة والنجار

تشييع جثماني الشهيديْن النجار وحمودة - تصوير بوابة الهدف / أحمد بدير

بوابة الهدف - غزة

شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا، ظهر اليوم الأحد، جثماني الشهيديْن أيمن نافذ ربيع النجار (26 عامًا) ومهنّد ماجد جمال حمّودة (24 عامًا)، الذين استُشهدا فجر اليوم الأحد، شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

وشارك مئات المواطنين في تشيع جثمانيْ الشهيديْن، حيث انطلقت الجنازة من المسجد العمري في جباليا، تجاه المقبرة الغربية في بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزّة.

وجرى توديع الشهيديْن من قبل عائلتيهما ورفاقهما، حيث شارك مسلحون من كتائب الشهيد أبو علي مصطفى في الجنازة، إضافةً لمشاركة كبيرة من قيادة ورفاق الجبهة الشعبية، والفصائل في غزة.

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وذراعها العسكري كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، قالت الأحد، في بيانٍ وصل بوابة الهدف إنّ النجار وحمّودة "استُشهدا فجر اليوم الأحد أثناء تأديتهما واجبهما الكفاحي".

اقرأ ايضا: الجبهة الشعبية تنعي رفيقيْها الشهيديْن النجّار وحمّودة

وتوجّهت الجبهة وكتائبها "بتحية إجلال وإكبار إلى عائلة ورفاق وأصدقاء الشهيدين، بطليْ الميدان والمهام الكفاحية، اللذيْن مثّلا عنواناً للالتزام والانضباط والقيم الجبهاوية والثورية الحقيقية التي عكست نفسها سلوكاً ومنهج حياة أثناء عملهما وفي علاقتهما الرفاقية.

وأضافت "كان الشهيدان مثالاً يُحتذى به في حماية أفكارهم ومشروعهم الوطني التحرري وتقدّم الصفوف في الدفاع عن الثوابت، والاستعداد العالي لتنفيذ المهام المطلوبة دون كللٍ أو تعب".

"وعاهدت الجبهة والكتائب الرفيقين الشهيدين بالمضي على خطاهما وحمل وصاياهما والاستمرار في المقاومة والنضال حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها   القدس   على كامل التراب الوطني".