Menu
حضارة

أعلنت مقاطعتها للإعلام العبري

عهد التميمي تدعو لاستمرار الحملات التضامنية مع الأسرى

عهد أثناء المؤتمر الصحفي

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

دعت الأسيرة المحررة الطفلة عهد التميمي، اليوم الأحد، أبناء شعبنا إلى مواصلة الحملات التضامنية، التي كانت تنظم لمساندتها، حتى تحرير كافة الأسيرات والأسرى من سجون الاحتلال الصهيوني.

وأعلنت المحررة التميمي، خلال مؤتمرٍ صحفي عقدته في قريتها النبي صالح شمال رام الله، مقاطعتها لوسائل الإعلام العبرية، وأنها لن تجيب عن أية أسئلة قد توجهها لها، مُؤكدةً أن "الصحافة العبرية حاولت تشويه القضية التي أدافع عنها".

وتطرقت التميمي إلى معاناة الأسيرات داخل سجون الاحتلال، وقالت أن "هناك 29 أسيرة يقبعن في سجن "الشارون" بينهن ثلاث أسيرات قاصرات"، لافتةً إلى معاناة الأسرى لدى نقلهم من معتقلاتهم إلى محاكم الاحتلال بما يُعرف "البوسطة".

وأكدت الطفلة التميمي، أن فرحتها بالتحرر من سجون الاحتلال منقوصة ولم تكتمل، لبقاء 29 أسيرة في سجن "الشارون".

اقرأ ايضا: الإفراج عن عهد التميمي ووالدتها بعد 8 أشهر من الاعتقال

الإفراج عن عهد التميمي ‫(38994433)‬ ‫‬.jpg
 

وحيَّت أبناء شعبنا وكافة من ساندوها وتضامنوا معهما ومع عائلتها أثناء اعتقالها في سجون الاحتلال، كما حيت سكان الخان الأحمر ودعت إلى التضامن معهم في مواجهة الاستيطان، كما وجهت تحية إلى أبناء شعبنا في قطاع غزة.

وأفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الأحد، عن التميمي (17 عامًا)، ووالدتها ناريمان، بعد أن قضيتا في سجون الاحتلال مدة 8 أشهر؛ بحجة "إعاقة عمل جنديين إسرائيليين، ومهاجمتهما".

وكانت التميمي اعتقلت في 19 كانون الأول 2017، بعد انتشار مقطع فيديو تظهر فيه مع ابنة عمها نور التميمي، تقتربان من جنديين "إسرائيليين" يستندان إلى جدار في باحة ببلدة النبي صالح شمال غرب محافظة رام الله والبيرة، وتطلب الفتاتان من الجنديين مغادرة المكان، وتقومان بركلهما، وصفعهما.