Menu
حضارة

"الإعلامي الديمقراطي" يدين اعتقال الريماوي وزملائه ويدعو لتوفير الحماية للصحفيين

غزة _ بوابة الهدف

دان التجمع الإعلامي الديمقراطي قيام جيش الاحتلال الصهيوني باعتقال، مدير فضائية " القدس " في الضفة الغربيّة المحتلة، علاء الريماوي، ومراسلها، محمد سامي علوان، ومصورها، حسني انجاص، والصحافي قتيبة حمدان، بعد مداهمة منازلهم والعبث بمحتوياتها ومصادرة معدات التصوير.

ووصف التجمع ما جرى بحق الصحفيين الأربعة "انتهاك خطير ما تزال حكومة الاحتلال تمارسه ضد حرية الرأي والتعبير بل ويتناقض مع القوانين والأعراف الدولية التي تكفل حرية العمل الإعلامي".

ورأى التجمع "هذا التصرف الإسرائيلي يأتي استكمالا لقرار وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بحظر قناة القدس الفضائية ومنعها من العمل والتغطية الإعلامية من داخل القدس ومناطق الداخل الفلسطيني المحتل، ويؤكد على مُضي جيش الاحتلال وحكومته العنصرية في سياستهم الإجرامية في قمع الحريات الإعلامية وملاحقة الصحفيين لإسكات الصوت الفلسطيني، الذي نجح في فضح جرائم الاحتلال وممارساته العدوانية بحق الفلسطينيين أمام العالم أجمع".

ودعا التجمع الإعلامي الديمقراطي "لحماية الصحفيين والمؤسسات الإعلامية العاملة في فلسطين وخصوصًا في القدس المحتلة من بطش وقرصنة الاحتلال الإسرائيلي التي أصبحت تشكل خطرًا كبيرًا عليهم وتمثل انتهاكًا جسيمًا لمبادئ حقوق الإنسان، ولاسيما المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ويُشكل انتهاكاً لقواعد القانون الدولي الإنساني، التي كفلت الحماية للصحافيين".

وطالب التجمع الإعلامي الديمقراطي "الجهات المعنية بتوفير الحماية الدولية للصحفيين والمؤسسات الإعلامية من الاعتداءات الإسرائيلية، وإجبارها على الانصياع لقواعد القانون الدولي الإنساني، وضرورة وقف هذه الاعتداءات والتعديات على الصحفيين الفلسطينيين".