Menu
حضارة

وفد فتح يسلم رده على المقترح المصري بشأن المصالحة

صورة من الأرشيف

غزة_ بوابة الهدف

سلّم وفد حركة فتح المُتواجد في القاهرة رئيس رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية الوزير عباس كامل موقفها من المُقترح المصري الخاص بإنجاز المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام.

وعقد الوفد الفتحاوي، اجتماعًا مطوّلًا مع الوزير كامل، وعدد من مُساعديه، تخلّله تسليم موقف حركة فتح، ورؤيته التي تستند إلى اتفاق المصالحة الذي وُقعته بالعام 2011 مع حركة حماس ، وتفاهمات أكتوبر 2017.

وضمّ الوفد أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد وروحي فتوح، وحسين الشيخ، إضافة لرئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، بحضور سفير  فلسطين لدى القاهرة دياب اللوح.

وكان وفد فتح توجّه، الأحد الماضي، إلى العاصمة المصرية لبحث ملف المصالحة الفلسطينية مع المسؤولين المصريين. 

وكان الرئيس محمود عباس قال، السبت، في مستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إن وفد فتح بالقاهرة "لا يحمل ردًا على أحد، ويحمل موقفًا واضحًا من المصالحة وأن الأشقاء المصريين أرسلوا لنا موضوعًا أو فكرة عن المصالحة". لافتًا إلى تمسّك "القيادة الفلسطينية بالموقف الذي اتخذته في أكتوبر 2017".

وسبق لقاء فتح مع المخابرات المصرية، لقاء منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف مع مسؤولين مصريين بشأن الأوضاع الفلسطينية وتحديدًا غزة .

وكانت حركة حماس قالت في 19 يوليو إن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية أبلغ الوزير عباس كامل موافقة حركته على ورقة مصرية بلورتها القاهرة لتطبيق المصالحة، بينما تقول حركة فتح إن ما عرضته القاهرة هو رؤية وأطروحات غير نهائية.