Menu
حضارة

منظمة بتسيلم

تقريربتسيلم: العنف الروتيني لجيش الاحتلال الصهيوني

خريطة اعتداءات جيش العدو من 7 إلى 20 تموز

بوابة الهدف

قال تقرير دوري لمنظمة "بتسيلم" أن عددًا لا يحصى من الانتهاكات والاعتداءات أقدم عليها جيش الاحتلال الصهيوني خلال النصف الأول من شهر تموز/ يوليو، ورصد التقرير أنه في الفترة ما بين السابع إلى العشرين من هذا الشهر اعتقل الاحتلال 142 مواطنًا فلسطينيًا كتقدير حد أدنى بينهم 7 قاصرين، كما اقتحمت قوات الجيش 153 مرة، المدن والقرى الفلسطينية وداهمت 55 منزلاً على الأقل ونصبت ما لا يقل عن 159 حاجزًا طيارًا.

وأضاف التقرير أن الجيش المحتل اعتقل 20 فلسطينيًا في الخليل بينهم قاصر، وداهمت 38 منزلاً على الأقل في منطقة الخليل اعتقلت قوّات الأمن 20 فلسطينيًا على الأقل منهم قاصر واحد وداهمت 38 منزلاً على الأقل ونصبت ما لا يقلّ عن 10 حواجز طيارة.

وفي بيت لحم اعتقلت قوّات الأمن الصهيونية 11 فلسطينيًا على الأقل منهم 2 من القصر وداهمت 13 منازل على الأقل ونصبت ما لا يقلّ عن 8 حواجز طيارة، كما اعتقلت 40 في رام الله ونفذت 31 عملية اقتحام ونصبت 35 حاجزًا طيارًا. أما في نابلس فاعتقلت 21 فلسطينيًا بينهم 3 قصر ونفذت 32 عملية اقتحام ونصبت ما لا يقل عن 22 حاجزًا طيارًا.

وفي منطقة شمال الضفة اعتقلت قوّات الأمن الصهيونية 50 فلسطينيًا على الأقل منهم قاصر واحد واقتحمت القرى 72 مرة على الأقل ونصبت ما لا يقلّ عن 52 حاجزًا طيارًا، وكلها معلومات مصدرها مديريّة التنسيق والارتباط الفلسطينية، والباحثون الميدانيون في بتسيلم.

وأضاف التقرير أنه ما بين 23 حزيران/يونيو ولغاية السادس من تموز/ يوليو اعتقلت قوّات الأمن 119 فلسطينيًّا على أقلّ تقدير واقتحمت 143 مرة على الأقل قرى ومدنًا و داهمت 54 منزلاً على الأقلّ ونصبت ما لا يقلّ عن 153 حاجزًا طيارًا. حيث في منطقة الخليل اعتقلت قوّات الأمن 11 فلسطينيًا على الأقل منهم قاصر وداهمت 22 منزلاً على الأقل ونصبت ما لا يقلّ عن 11 حاجزًا طيارًا.

وفي منطقة بيت لحم اعتقلت قوّات الأمن 14 فلسطينيًا على الأقل منهم قاصر وداهمت 19 منزلاً على الأقل ونصبت ما لا يقلّ عن 13 حاجزًا طيارًا.

أما في منطقة رام الله اعتقلت قوّات الأمن 18 فلسطينيًا على الأقل واقتحمت 31 مرة على الأقل قرى ومدن ونصبت ما لا يقلّ عن 26 حاجزًا طيارًا.

وفي منطقة نابلس اعتقلت قوّات الأمن 26 فلسطينيًا على الأقل واقتحمت 25 مرة على الأقل قرى ومدنًا ونصبت ما لا يقلّ عن 18 حاجزًا طيارًا.

وفي منطقة الأغوار اعتقلت قوّات الأمن 4 فلسطينيين على الأقل واقتحمت 11 مرة على الأقل قرى ومدنًا وداهمت 13 منزلاً على الأقل ونصبت ما لا يقلّ عن 37 حاجزًا طيارًا.

وفي منطقة شمال الضفة اعتقلت قوّات الأمن 46 فلسطينيًا على الأقل منهم 3 قاصرين واقتحمت 76 مرة على الأقل قرى ومدنًا ونصبت ما لا يقلّ عن 48 حاجزًا طيارًا. وقد شمل التقرير معطيات تفصيلية أخرى على مدار عام كامل.

وقال التقرير أنه في "كلّ يوم وكلّ ليلة"، ودون حاجة إلى أمر تفتيش أو تفسير من أيّ نوع كان، يدخل الجنود منازل الفلسطينيين في كلّ أنحاء الضفة، يشوّشون مجرى حياة هذه الأسَر، يفرضون أجواء الترهيب على سكّان المنازل وينتهكون خصوصيّاتهم.

يقيّد الجيش الصهيوني حركة السكّان الفلسطينيين داخل الضفة كما يحلو له، معرقلاً حياتهم - دون سابق إنذار في أحيان كثيرة. يغلق الجنود الشوارع، مؤقتًا أو على نحوٍ دائم؛ يعيقون الفلسطينيين في الحواجز، يطالبونهم بالانصياع لأوامرهم، يهينونهم وأحيانًا يعتدون عليهم جسديًّا.

ومن المعروف أن الاحتلال يواصل اعتقال آلاف الفلسطينيين كلّ سنة، ومحاكمتهم أمام جهاز قضائي عسكريّ، ويدينهم بإجراءات شبه أوتوماتيكية، تعطي انطباعًا زائفًا بأنّه يدير إجراءات سليمة.