Menu
حضارة

إيران: التفاوض دون شروط مع واشنطن يعني إلغاء العقوبات

طهران _ بوابة الهدف

ردّ مستشار الرئيس الإيرانيّ حسام الدين آشنا، اليوم الأربعاء، على دعوة واشنطن للتفاوض من دون شروط بالتشديد على أن عبارة "من دون شروط" تعني من دون عقوبات.

وفي تغريدة له على تويتر أكد آشنا أن "الدعوة للحوار تُناقضُ الانسحاب من الاتفاق النووي".

وجددّت وزارة الخارجية الأميركية استعداد واشنطن للحوار، وأعلنت أنّ الوزير مايك بومبيو يؤيد ما قاله ترامب عن استعداده لإجراء محادثات مع المسؤولين الإيرانيين، في حين أكدت المتحدثة باسم الخارجية هيذر نويرت تطابق وجهات النظر بين بومبيو وترامب في هذا الإطار.

وكان القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري قد رد يوم أمس الثلاثاء على دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للقاء المسؤولين الايرانيين مؤكدًا "أن إيران ليست كوريا الشمالية لكي ترد بالإيجاب على دعوتك لإجراء لقاء".

وكان ترامب قد أعلن خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في البيت الأبيض قبل يومين أنه جاهز للقاء نظيره الإيراني، حسن روحاني، "في أي مكان وأي زمان، ودون شروط مسبقة.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان إن "الرئيس الأميركي دونالد ترامب يفعل مع إيران ما فعله مع كوريا الشمالية"، مضيفًا أن "ترامب يهاجم ويتخذ إجراءات صارمة ثم يقترح إجراء محادثات لاحقًا"، مذكرًا بأن "كوريا الشمالية لم تحقق النتائج المنتظرة حتى الآن".

وكانت الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق النووي في أيار/مايو وتستعد لإعادة فرض عقوباتها على ايران على مرحلتين في آب/اغسطس وفي تشرين الثاني/نوفمبر. ويقول ترامب إنه يريد اتفاقًا جديدًا يمضي أبعد من الاتفاق الحالي.