Menu
حضارة

غزة.. استشهاد فتى متأثرًا بإصابته في مسيرات العودة

غزة_ بوابة الهدف

استشهد فتى فلسطينيّ، صباح اليوم السبت، مُتأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال خلال مشاركته في فعاليات مسيرات العودة شرق قطاع غزة أمس الجمعة.

وأفادت وزارة الصحة بغزة بأنّ الفتى معاذ زياد الصوري (١٥ عامًا) من سكان النصيرات وسط القطاع، استشهد صباح اليوم، إثر اصابته بطلق ناري في منطقة البطن، خلال مشاركته في جُمعة "الوفاء لشهيد القدس " ضمن مسيرات العودة شرق مخيم البريج شرق القطاع.

واستُشهد برصاص الاحتلال أمس الشاب أحمد يحيى عطا الله (25 عامًا)، شرق مدينة غزة، فيما أصيب 220 مواطنًا جراء قمع الجيش الصهيوني الشبان المتظاهرين سلميًا  ضمن فعاليات مسيرات العودة المُستمرة على طول الحدود الشرقية للقطاع، منها 90 إصابة بالرصاص الحي.

واستهدفت قوات الاحتلال تجمعات المسعفين بقنابل الغاز شرق جباليا. بينما أطلقت طائرة مسيرة قنابل الغاز تجاه المتظاهرين في مختلف المناطق.

وأعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة في بيانٍ لها أمس أنّ "الجمعة القادمة من مسيرات العودة، تحمل اسم لقطاع غزة الحرية والحياة". وأكّدت على استمرار المسيرات السلمية.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى نهاية مارس الماضي، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، تأكيدًا على التمسك بحق العودة وسائر الثوابت الوطنية، التي لا تسقط بالتقادم، وأسفر قمع الاحتلال المتواصل للمسيرات عن استشهاد 157 شهيدًا وأكثر من 17200 مصاب.