Menu
حضارة

احتجاز 6 متورطين في محاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي

كاركاس _ بوابة الهدف

أعلنت الداخلية الفنزويلية، مساء الأحد، احتجاز 6 أشخاص متورطين في محاولة اغتيال الرئيس نيكولاس مادورو.

وأضافت الوزارة أن "أحد المحتجزين كان قد أوقفه الأمن عام 2014 لمشاركته في تظاهرات ضد الحكومة، فيما يشتبه آخر بتورطه في الهجوم على قاعدة عسكرية العام الماضي".

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن وزير الإعلام الفنزويلي خورخي رودريغيز قوله إن "الهجوم على مادورو جرى الإعداد له خلال نصف سنة على الأقل"، مُضيفًا: "رد فعل سريع من قبل حراس الرئيس أتاح إجلاءه من مسرح الجريمة دون تأخر وإلقاء القبض على بعض منفذي الهجوم في المكان".

وتعهد مادورو في خطاب متلفز بتطبيق عقوبة قصوى بحق المذنبين، قائلاً: "لن أسامح وأقسم بمستقبل الشعب والوطن".

الرئيس الفنزويلي أشار إلى أن جسمًا طائرًا انفجر أمامه أثناء إلقاء كلمته قبل وقوع انفجار ضخم، مُتهمًا جهات من المعارضة الفنزويلية واليمين الكولومبي المتطرف بالمسؤولية عن محاولة اغتياله.

وتابع مادورو أن "التحقيق متقدم للغاية، وبدون أدنى شك، كشفنا ملابسات الوضع في وقت قياسي. كانت محاولة لقتلي. اليوم حاولوا اغتيالي وليس لدي أي شك في أن كل المعطيات تشير إلى اليمين الفنزويلي المتطرف بالتحالف مع أقصى اليمين الكولومبي، ولا شك لدي بأن اسم خوان مانويل سانتوس وراء هذه المحاولة، لا شك..".

ووقعت محاولة اغتيال مادورو أثناء إلقائه كلمة بمناسبة الذكرى الـ81 لإنشاء الحرس الوطني في العاصمة كاراكاس، عن طريق طائرات مُسيّرة محملة بالمتفجرات، انفجرت إحداها قرب المنصة الرئاسية، فيما أسفر الهجوم عن إصابة 7 أفراد من الحرس الوطني.