Menu
حضارة

وفد حركة الجهاد الإسلامي يلتقي مستشار الرئيس الروسي

موسكو _ بوابة الهدف

التقى وفد من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين برئاسة زياد النخالة نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الذي يزور العاصمة الروسية موسكو، بدعوة من وزارة الخارجية الروسية، ظهر اليوم الثلاثاء، بوفد موسّع من الوزارة برئاسة مستشار الرئيس فلاديمير بوتين لشؤون الشرق الأوسط والدول الإفريقية، نائب وزير الخارجية السيد ميخائيل بوغنداف.

وكان اللقاء معمقاً ومطولاً بحث فيه الجانبان مجمل المسائل المتعلقة بالقضية الفلسطينية خاصة موضوع التهدئة واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية الداخلية.

وأكد وفد الحركة على "أهمية انجاز المصالحة الفلسطينية وإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على أسس ديمقراطية وسياسية، كمدخل لاستعادة الوحدة ومواجهة التهديدات التي تواجه شعبنا الفلسطيني، كما شرح الوفد المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني جراء سياسات الاحتلال الظالمة، خاصة حصار قطاع غزة وعدوانه المستمر عليه، ودور المقاومة الفلسطينية في الدفاع عن الشعب الفلسطيني والتصدي للإرهاب الإسرائيلي"، مُشددّةً على "عدم تخليها عن هذا الحق".

كما استعرض وفد الحركة المشاريع التي تُطرح لتصفية القضية الفلسطينية وفي مقدمتها ما يعرف بـ "صفقة ترامب" التي يجري تطبيقها على أرض الواقع وأهمية التصدي لها.

من جانبه، أكد الجانب الروسي على حرص روسيا الاتحادية على ترتيب البيت الفلسطيني وعلى أهمية بناء مجلس وطني فلسطيني توحيدي يكون مدخلاً لإعادة بناء منظمة التحرير وكذلك حل القضية الفلسطينية على أساس عادل. 

وشدد على "أهمية دور حركة الجهاد الإسلامي في الساحة الفلسطينية وإنجاز ملف المصالحة كونها طرفاً فاعلاً وعلاقته متوازنة مع جميع الأطراف حتى لا تتحول الأنظار عن ممارسات الاحتلال إلى مشاكل أخرى تعصف بالمنطقة".

وأكد السيد ميخائيل بوغنداف على "وقوف روسيا الاتحادية إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعمها لحقوقه المشروعة وعلى أهمية استمرار التواصل مع الحركة والاستماع إلى موقفها في هذه المرحلة الهامة".