Menu
حضارة

موسكو: سنقوم بكل ما يلزم للحفاظ على الاتفاق النووي

موسكو _ بوابة الهدف

أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، على أن موسكو "ستقوم بكل ما يلزم للحفاظ على الاتفاق النووي"، مُعربةً عن "خيبة أملها إزاء خطوات واشنطن لإعادة فرض العقوبات ضد طهران".

وقالت الوزارة إن روسيا تدين "أي عقوبات أحادية من دون قرار من مجلس الأمن خاصة إن كانت تمس مصالح دول ثالثة"، مُشيرةً إلى أنه على "المجتمع الدولي ألا يسمح بالتضحية بالاتفاق النووي في سبيل تصفية أميركا حساباتها مع إيران".

وأضافت أن "مقدمة الحزمة الأولى من العقوبات الأميركية ضد إيران تنتهك قرار مجلس الأمن الدولي 2231".

ودخلت العقوبات الأميركية على إيران حيز التنفيذ اليوم الثلاثاء، وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن "حديث ترامب عن المفاوضات كلام دعائي، وليس هناك أي معنى للمفاوضات مع فرض العقوبات".

وكشف روحاني أن "الأميركيين أرادوا إخراج الأطراف المشاركين من الاتفاق النووي لكنهم لم ينجحوا في ذلك"، في حين أوضح أن مجموعة 4 + 1 أكدت وقوفها إلى جانب إيران واتخذت بعض الخطوات لتعويض خروج واشنطن من الاتفاق.

 ورغم اعتراض الحلفاء الأوروبيين سحب ترامب الولايات المتحدة في مايو/أيار من اتفاق 2015 المبرم بين الدول الكبرى وطهران الذي تم بموجبه رفع العقوبات الدولية مقابل فرض قيود على البرنامج النووي الإيراني.

وندد ترامب بهذا الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال حكم سلفه باراك أوباما بوصفه "مُتحيزًا لصالح إيران".

جدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي أعلن في وقتٍ سابق، أنه سيبدأ اتخاذ إجراءات للتصدي للعقوبات الأميركية على إيران وحماية الشركات الأوروبية من تأثيراتها، كما أعلنت المفوضية الأوروبية أنها جاهزة للتصدي للعقوبات على الشركات الأوروبية التي تريد الاستثمار في إيران.