Menu
حضارة

ثلاث مستوطنات جديدة في النقب: العدو يهدم قرى العرب ويبني مستوطنات اليهود

فلسطينية في أم االحيران تبكي على منزلها المهدم

بوابة الهدف - إعلام العدو/متابعة خاصة

يهدم الكيان الصهيوني القرى العربية ليبني مستوطنات جديدة، فلا مكان لأم الحيران و العراق يب، في النقب ولامكان لسكانهما ال فلسطين يين وغيرهم من بدو النقب الفلسطيني أصحاب الأرض الشرعيين، ولكن يتسع المكان دائما للاستيطان اليهودي. وفي الوقت الذي يمتنع العدو عن قبول أي مشروع لبناء بلدات غربية يتسارع الاستيطان الصهيوني التهويدي.

في هذا السياق قالت ما تسمى "اللجنة ال قطر ية للتنظيم والبناء في إسرائيل" وهي المسؤولة عن التوسع الاستيطاني ووضع المخططات الجديدة للمستوطنات، أنها صادقت اليوم الثلاثاء على إنشاء ثلاث مستوطنات جديدة يهودية، في النقب المحتل استجابة للمخطط الذي قدمه وزير الإسكان يؤاف غالانت.، ومن المتوقع أن يصادق المجلس الوزاري الصهيوني للإسكان على هذا القرار في وقت لاحق، وكانت لجنة شؤون التخطيط المبدئية قد صادقت على القرار منذ أشهر.

المستوطنات الجديدة هي اثنتان تبدآن من الصفر هما "دانيئيل" شمال غرب النقب، غرب مستوطنة نوفاكيم وشرق عاليه نيغف بمخطط أولي يشمل 450 وحدة ومؤسسة علاجية وجنود ممن يؤدون الخدمة الدائمة و"عير أبوت" التي ستُقام في المجلس الإقليمي "عرابا" على أن تشمل أولا 250 وحدة سكنية، بالقرب من الموقع الاثري التاريخي المسمى تامار. أما الثالثة فهي القرية الشبابية الاستيطانية المغلقة "نيتسانا" جنوب غرب النقب.