Menu
حضارة

السعودية توقف برامج العلاج في كندا وتنقل مرضاها للخارج

تعبيرية

وكالات - بوابة الهدف

أعلن الملحق الصحي السعودي في الولايات المتحدة وكندا، الدكتور فهد بن إبراهيم التميمي، اليوم الأربعاء، أن الملحقية أوقفت برامج علاج المرضى السعوديين في كندا وتعمل على نقلهم إلى مستشفيات خارجها، وذلك وسط خلاف دبلوماسي متصاعد بين البلدين.

ووفقا لوكالة الأنباء  السعودية  الرسمية (واس)، قال الملحق الصحي السعودي فهد التميمي في تصريح صحفي، إن الملحقية "أوقفت جميع برامج العلاج في كندا وتعمل على التنسيق من أجل نقل جميع المرضى السعوديين من المستشفيات الكندية إلى مستشفيات أخرى خارج كندا تنفيذا لتوجيه المقام السامي الكريم".

وأوضح، أن "الملحقية تسعى لضمان سلامة المرضى السعوديين الذين يتلقون علاجهم في كندا مع مرافقيهم، وإكمال علاجهم في أماكن أخرى".

بينما أبلغت المؤسسة العامة للحبوب السعودية مصدري الحبوب بأنها ستتوقف عن شراء القمح والشعير من كندا في مناقصاتها الدولية.

وذكرت وكالة "رويترز" أن المؤسسة السعودية نشرت إخطارا، جاء فيه أنها لن تقبل شحنات قمح الطحين وعلف الشعير من الموردين الكنديين اعتبارا من الثلاثاء 7 أغسطس الجاري.

وكانت الحكومة السعودية قد استدعت، يوم الأحد الماضي، سفيرها في أوتاوا ومنعت سفير كندا من العودة إلى الرياض.

كما فرضت حظرا على التعاملات التجارية والاستثمارات الجديدة، منددة بكندا لحثها على الإفراج عن نشطاء حقوقيين. واتهمت الرياض أوتاوا بالتدخل في شؤونها الداخلية".