Menu
حضارة

الاحتلال يغلق المسجد الإبراهيمي 24 ساعة بذريعة الأعياد اليهودية

صورة من الأرشيف

بوابة الهدف - الخليل

قرّرت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الأربعاء، فرض إغلاقٍ على المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل، لمدة 24 ساعة أمام المصلين الفلسطينيين؛ بحجة الأعياد اليهودية.

وأوضح مدير الحرم الابراهيمي حفظي أبو اسنينة، أنّ سلطات الاحتلال ستغلق الحرم اعتبارًا من مساء اليوم  في تمام الساعة العاشرة مساءً، وحتى يوم غدٍ الخميس في الوقت ذاته، بحجة الأعياد اليهودية.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال تعمد إلى إغلاق المسجد الإبراهيمي طيلة فترة الأعياد اليهودية بموجب قرارات لجنة "شمغار" الصهيونيّة التي شُكلت بعد مجزرة الإبراهيمي عام 1994، وانبثق عنها قرارات بتقسيم المسجد زمانيًا وإغلاقه أمام المصلين المسلمين لفترات معينة تصل لعشرة أيام في العام.

ومن الجدير بالذكر أن سلطات الاحتلال قد افتتحت مركزًا لشرطتها في البلدة القديمة بمدينة الخليل، وأمّنت خلال شهر رمضان (وتحديدًا في حزيران/ يونيو الماضي)، الحماية للمستوطنين خلال إدخال نسخة من "التوراة" إلى المسجد الإبراهيمي.

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"؛ بداية تموز/ يوليو 2017، عن البلدة القديمة في الخليل كـ "منطقة محمية" بصفتها موقعًا "يتمتع بقيمة عالمية استثنائية"، وذلك في أعقاب تصويت 12 عضوًا في "لجنة التراث العالمي" التابعة للمنظمة الأممية لصالح القرار، مقابل معارضة ثلاثة فقط وامتناع ستة عن المشاركة في عملية التصويت.