Menu
حضارة

الكيان يُشرعن بؤر استيطانية بتوسيع نفود مستوطنات

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

تعمل ما تُسمّى "الإدارة المدينة" الصهيونية على شرعنة البؤرة الاستيطانية عدي عاد المقامة على أراضي قرى ترمسعيا، المغير، جالود وقريوت، في الجنوب الشرقي من مدينة نابلس، شمال الصفة المحتلة.

ووفق ما ذكرته صحيفة هآرتس الصهيونية فإن شرعنة البؤرة الاستيطانية عدي عاد، المقامة منذ عام 1998 سيكون من خلال تحريك مخطط توسيع مسطح نفوذ مستوطنة عميحاي، جنوب مدينة نابلس. 

ورجّحت الصحيفة أنّ يتم توسيع مسطح نفوذ عميحاي بنحو ثلاث مرات، بما فيه وضع اليد على أراضي بملكية خاصة للفلسطينيين، حتى يتسنى ضم عدي عاد، لنفوذها وبالتالي شرعنتها. وهذا سيُمكّن المستوطنة من السيطرة على مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية والتحكم أيضًا بالمشروع الاستيطاني في قلب الضفة المحتلة.

يُشار إلى أنّ مستوطنة "عميحاي" الجديدة أُقيمت على أراضي نابلس، لإعادة توطين المستوطنين الذين تم إخلاؤهم من البؤرة الاستيطانية "عمونا".