Menu
حضارة

اجتماعات أمنية صهيونية متواصلة لتقييم الأوضاع

اجتماع أمني صهيوني

بوابة الهدف - إعلام العدو/متابعة خاصة

وفي الوقت نفسه بدا ناقوس الخطر، ورئيس الوزراء وكبار الوزراء تناقش أحداث اليوم السابق والمغلف غزة • تقرير: تشارك عباس في الجهود المبذولة لتحقيق الهدوء ، القتال: الجرحى ضربة الجيش الإسرائيلي.

بعد اجتماع الكابينت الصهيوني في وقت سابق اجتمع رئيس حكومة الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو مع القيادة الأمنية بحضور وزير الحرب أفيغدور ليبرمان ورئيس هيئة الأركان غادي إيزنكوت ورئيسي الشاباك ومجلس الأمن القومي الصهيوني بحضور مفوض الشرطة لعقد تقييم خاص للجاهزية الأمنية خلال الأيام القليلة القادمة ارتباطا بالتصعيد الأخير والعدوان الصهيوني المتواصل ضد قطاع غزة.

وسجل العدو إطلاق الإنذار الأحمر في بئر السبع لأول مرة منذ 2014 حيث سقط صاروخ واحد على الأقل ادعى العدو إنه سقط في منطقة مفتوحة وبدون خسائر واضطر مستشفى سوروكا لنقل بعض أقسامه إلى المناطق المحمية.

وزعم مصدر دبلوماسي صهيوني لأخبار العاشرة أنه قد "عانت حماس ضربة قاسية و ستواصل إسرائيل العمل بالقوة" فيما أوعز رئيس الحكومة لوزير الحرب والجيش بالاستعداد لمواجهة أي احتمال، ومن جهته قال قائد القيادة الجنوبية الصهيونية اللواء هرتسي هليفي:" الأضرار التي كبدناها لحماس في غزة ستصبح واضحة في وقت لاحق" وأضاف " من جانبنا سنواصل التأهب ونعرف القدرة العالية للجيش لذلك إذا لم تغير حماس مسارها ستزيد من جانب آخر قال جيش العدو أنه تم تسجيل 180 هجمة صاروخية من غزة ضد المستوطنات زاعما أنها سقطت في أماكن مفتوحة دون التطرق لفشل القبة الحديدة في صدها، معترفا أنه تم اعتراض 30 فقط منها، وقال العدو أنه هاجم 150 هدفا في غزة.

وزار زار قائد المنطقة الجنوبية اللواء هرتسي هليفي، بلدة سديروت، وقال "إننا مستعدون لأي سيناريو وستواصل القيام بعملنا من أجل الحفاظ على أمن السكان وتعزيز الشعور بالأمن " وأضاف:" أنا متأكد من قوة سكان المنطقة وأدعوهم إلى الاستمرار في إطاعة المبادئ التوجيهية لقيادة الجبهة الداخلية ".