Menu
حضارة

الجمعة الـ20 من مسيرات العودة

الفلسطينيون يستعدون للمشاركة في جمعة "لغزة الحرية والحياة"

غزة _ بوابة الهدف

يتجهّز ال فلسطين يون، اليوم الجمعة، للمشاركة في جمعة "ل غزة  الحرية والحياة" التي ستنطلق في مخيمات العودة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزّة، في إطار فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار.

بدورها، دعت الشعبية لتحرير فلسطين جماهير شعبنا الفلسطيني للمشاركة الفاعلة في ميادين ومخيمات العودة في جمعة "لغزة الحرية والحياة".

وقالت الجبهة أن المشاركة الفاعلة "تأتي ردًا على جرائم الاحتلال بحق النساء والأطفال وتحديًا لعدوانه المتواصل على الأرض الفلسطينية وتأكيدًا على تمسكنا واستمرارنا بمسيرات العودة وكسر الحصار كخيار استراتيجي لا يمكن التراجع عنه إلا بتحقيق أهداف شعبنا".

وأعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، أنّ اسم هذه الجمعة "لغزة  الحرية والحياة"، يأتي دعمًا لجهود كسر الحصار عن القطاع وللتأكيد على ذلك.

وقالت الهيئة في مؤتمرٍ صحفي عقب انتهاء فعاليات جمعة "الوفاء لشهداء   القدس "، إنّ المشاركة الجماهيرية الواسعة في جمعة الوفاء لشهداء الأقصى هي تأكيد على حالة التحام شعبنا في كل أماكن تواجده دفاعاً عن حقوقه ومقدساته وعن عروبة القدس.

وطالبت بإنجاز الوحدة الوطنية والمصالحة الشاملة في مواجهة مشاريع التصفية للقضية الفلسطينية.

كما طالبت بإنهاء الحصار الفوري والكامل عن قطاع غزة بدون أي شروط وإعادة الإعمار، داعية لوقف كل المحاولات الخبيثة لفصل غزة عن باقي أجزاء الوطن.

واستشهد الشاب أحمد يحيى عطا الله (25 عامًا) برصاص الاحتلال شرق مدينة غزّة، بينما أصيب 220 آخرين، في جمعة "الوفاء لشهداء القدس".

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

وبلغت حصيلة اعتداءات الاحتلال على المشاركين في المسيرة منذ انطلاقها؛ 156 شهيدًا و17259 إصابة بجراح مختلفة واختناق بالغاز.

وجاء في إحصائية وزارة الصحة الفلسطينية بغزّة، أنّ من بين الشهداء 23 طفلًا و3 إناث، أما من بين الإصابات 8188 إصابة تم علاجهم ميدانيًا في النقاط الطبية، و9071 إصابة تم علاجها في المستشفيات.