Menu
حضارة

مجزرة شنّها التحالف يوم الخميس

الصليب الأحمر: 130 شهيدًا معظمهم أطفال حصيلة هجوم التحالف السعودي على صعدة اليمنية

صنعاء _ بوابة الهدف

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم السبت، إنها "تشعر بألم لما شهده اليمن خلال أقل من أسبوع من التجاهل التام لحماية المدنيين وحياتهم".

وقال يوهانس بريوير، رئيس بعثة اللجنة الدولية في اليمن، أنه "لا يجب على الأطفال أن يدفعوا ثمن صراع لا دخل لهم فيه"، مُوضحًا أنه "طبقًا للأرقام الواردة من السلطات المحلية، فإن 130 شخصًا معظمهم من الأطفال كانوا ضحايا للهجوم الذي شهدته صعدة صباح يوم الخميس".

وذكرت اللجنة أن الأرقام الرسمية تتحدث عن 51 شهيدًا بينهم 40 طفلاً و79 جريحًا من بينهم 56 طفلاً، مُشيرةً إلى أن "مستشفى اطلح الجراحي المدعوم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد شهد وصول غير متوقع من الاصابات خلال يوم الخميس حيث استقبل 29 جثة كلها لأطفال تحت سن الخامس عشر و48 جريحًا بينهم 30 طفلاً، معظم الضحايا تم استقبالهم في كلا من مستشفى الطلح والجمهوري".

من جهته، رأى عضو المكتب السياسي في حركة أنصار الله عبد الوهاب المحبشي أن "الصمت العربي حيال المجازر في اليمني أمر طبيعي، طالما أن معظم الأنظمة العربية تقف إلى جانب النظام السعودي، مُطالبًا "بتشكيل لجنة تحقيق دولية في مجزرة سوق ضحيان شمال اليمن".

وكان مجلس الأمن الدولي قد طالب بتحقيق نزيه وشفاف يحظى بالثقة في المجزرة التي ارتكبها التحالف السعودي عند قصفه حافلة تقلّ أطفالاً في صعدة، وذلك بالتزامن مع حملة إدانات عالمية من عدد كبير من الدول والمنظمات الحقوقية.