Menu
حضارة

"ممنوع من الصرف".. مسرحية تنطلق بجولة عروض في قطاع غزة

غزة _ بوابة الهدف

نظّمت جمعية حكاوي للثقافة والفنون في قطاع غزة، بالتعاون مع جمعية الرواد للشباب الفلسطيني بعبسان شرق خانيونس جنوبًا، عرضًا تجريبيًا لمسرحية "ممنوع من الصرف" وهي مسرحية صُممت لتسلط الضوء على الكثير من القضايا والمشاكل التي تواجه المنطقة الشرقية لعدم وجود شبكة صرف صحي للمياه العادمة.

وبيّن مخرج المسرحية، رامي السالمي، أنّها "أحد أشكال مسرح المضطهدين الذي طوّره المنظّر البرازيلي أوغستوبؤال، وهي توعوية تتناول قضية ومشكلة عدم وجود شبكة صرف صحي والمشاكل المترتبة عليها، وعلاقة المواطن بالمسؤول وخاصة البلديات".

38891263_1093127054174507_7960618670776909824_n.jpg
 

وأضاف أن "المسرحية تتحدث عن أسرة زوج وزوجته يكسر جو الراحة والهدوء والحب بالبيت مشكلة مجاري جارهم الذي يضخ مياه المجاري بالقرب من بيتهم، ما أدى إلى تقديم شكوى ضده وعاني بطل المسرحية من نفوذ الجار مع الشرطة والمشاكل الروتينية بوزارة الحكم المحلي (البلدية)".

يُذكر أنّ المسرحية مستوحاة من قصة حقيقية لعدد كبير من العائلات بقصصهم الذاتية ومعاناتهم اليومية من المشكلة، إذ تقدم المسرحية ثلاثة مشاهد "بطل المسرحية مع الجار صاحب المشكلة وعدم تعاطي الجار لحل المشكلة"، المشهد الثاني "يقدم سوء تعامل الشرطة مع بطل المسرحية" والمشهد الثالث "المشكلة التي واجهها البطل مع موظفي البلدية في تقديم الشكوى".

كما قدمت المسرحية نماذج من أصحاب النفوذ بالمنطقة وعدم تعاطيهم مع المواطن.

وأكد منسق المشروع محمد أبو كويك أهمية "هذا النوع من المسرح (مسرح المضطهدين) في تسليط الضوء حول قضايا المجتمع أو ملامسة المشكلة والوقوف أمامها ليشكل الجمهور الحل أو المبادرة في إيجاد حلول لتلك المشاكل, ويأتي هذا العرض ضمن مشروع "الثقافة والفنون والشراكة المجتمعية "سمعهم صوتك2" الذي تنفذه جمعية حكاوي للثقافة للفنون بالتعاون مع جمعية الرواد للشباب الفلسطيني وبدعم مشترك ما بين مؤسسة عبد المحسن القطان والوكالة السويسرية للتعاون والتنمية, هذا ومن المقرر أن تنطلق جولة عروض من 15 عرض تجوب محافظات القطاع الخمس بداية الأسبوع القادم".