Menu
حضارة

بالفيديو والصورتظاهرة أمام مقرّ الأونروا في بيت لحم رفضًا للتقليصات

بيت لحم_ خاص بوابة الهدف

تظاهر العشرات من أبناء مخيّمات جنوب الضفة الغربية المحتلة أمام مقرّ وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطـينيين (أونروا) في مدينة بيت لحم، اليوم الاثنين، احتجاجًا على الإجراءات التقشفية الحادة التي أعلنتها إدارة الوكالة بذريعة الأزمة المالية التي تمرّ بها. والتي طالت الخدمات المُقدّمة للاجئين، سيّما في قطاعيْ الصحة والتعليم.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينيـة وردّدوا هتافات طالبت وكالة الغوث بأن تحقق الأهداف التي أُنشئت من أجلها، وهي إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين إلى حين عودتهم للديار التي هُجّروا منها على يد العصابات الصهيونية قبل 70 عامًا، والتي أسست فيما بعد كيان الاحتلال.

e7a22e6c-abeb-4efe-b8b4-15815915fe07.jpg
جانب من مشاركة الأطفال في الوقفة


وكان للأطفال مُشاركة في الوقفة الاحتجاجيّة، بالتزامن مع تلويح إدارة الوكالة بإمكانيّة تأجيل افتتاح العام الدراسي الجديد، وهذا إجراء يُهدد نحو نصف مليون طالب يدرسون في مدراس الأونروا في مناطق عملياتها الخمس. وردّد الأطفال هتافات ضدّ تقليصات الوكالة بالقول "يا وكالة شو سوّيتِ.. عن أطفالك تخلّيتِ".

وتخللت الوقفة عدة كلمات لممثلي اللجان الشعبية في المخيمات، أكّدت جميعها على استمراريّة الاحتجاجات والفعاليات المُنددة بتقليصات الوكالة حتى تتراجع عن إجراءاتها كافة، والخروج من الأزمة المالية بعيدًا عن حقوق وخدمات اللاجئين. ولفت المتحدثون إلى أنّ الوكالة وبقراراتها الأخيرة تخدم ما تُسمّى صفقة القرن التي تهدف لتصفية حق العودة تمهيدًا لتصفية القضية الوطنية بأكملها.

 

من جهته، قال المحامي والناشط الحقوقي فريد الأطرش، لمراسل بوابة الهدف الذي تواجد في الوقفة "نقف اليوم أمام مقر وكالة الغوث من أجل الاحتجاج على تقليصات الوكالة التي تنعكس على حقوق اللاجئين الصحية والتعليمية وحياتهم العامة".

وأضاف الأطرش "جئنا لنرفع الصوت عاليًا ضدّ هذه التقليصات، ولنُطالب الأونروا بأن تستمر بالقيام بدورها المنوط بها، استنادًا لقرارات الأمم المتحدة وأن لا تتخلّى عن هذا الدور حتى عودة اللاجئين إلى ديارهم التي هُجروا منها".

 

وبدوره، قال نضال أبو عكر، نائب رئيس اللجنة الشعبية للخدمات بمخيّم الدهيشة في بيت لحم، لبوابة الهدف "أن التقليص الذي تقوم به الوكالة في الخدمات يُشكل اعتداءً على حق العودة، ويمثل خطر حقيقي على القضية الوطنية كونها تأتي في إطار صفقة ترامب"، مُشيرًا إلى أنّ الاحتجاجات ستشهد تصعيدًا في الأيام المقبلة.

 

ومن جانبه، شدّد رئيس اللجنة الشعبية للخدمات بمخيّم الفوار في الخليل، المحامي عفيف غطاشة، على أنّ المطلوب من وكالة الغوث بأنّ تستمر في تأدية خدماتها كاملةً وفق القرار الأممي الذي أُنشئت بموجبه عام 1949، حتى تنفيذ القرار حق العودة (194)، وبل وأن تُصعّد في خدماتها وفقًا للزيادة في أعداد اللاجئين".

هذا وأفاد مراسل بوابة الهدف بأنّه من المقرر أن تشهد مدينة رام الله وقفة احتجاجية مُشابهة خلال الأيام القادمة.