Menu
حضارة

محدثالاحتلال يقرر فتح معبر كرم أبو سالم وتوسيع مساحة الصيد

معبر كرم أبو سالم مغلق منذ شهرٍ كامل (أرشيف)

بوابة الهدف - غزة

قرّرت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" إعادة فتح معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة، وتوسيع مساحة الصيد في مناطق بحر القطاع، بدءًا من صباح الأربعاء.

وقال رئيس لجنة إدخال البضائع إلى قطاع غزة رائد فتوح، أن سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" أبلغت اللجنة بإعادة فتح المعبر كالمعتاد، كما كان قبل 10 تمّوز/يوليو الماضي، وذلك بدءًا من صباح الغد.

وأضاف: "تم إبلاغ شركات القطاع الخاص بقطاع غزة بقرار الاحتلال بإعادة فتح المعبر"، مشيرًا إلى أنه سيتم غدًا إدخال كافة البضائع المسموح بها قبل هذا التاريخ وستشمل المحروقات.

من جانبه، قال مسؤول لجان الصيادين في قطاع غزة زكريا بكر، إنّ "الاحتلال قرر زيادة مساحة الصيد من وادي غزة وحتى الجنوب ٩ ميل، ومن وادي غزة وحتى الحدود البحرية شمالاً   ٦ ميل بدءًا من الغد".

وكانت سلطات الاحتلال قررت في 10 تموز/يوليو الماضي زيادة تضييق الخناق على قطاع غزة بإغلاق المعبر التجاري الوحيد الذي يمد القطاع بالمواد والسلع الأساسية، وتقليل مساحة الصيد إلى 3 ميل فقط.

وعاودت سلطات الاحتلال فتح المعبر بشكلٍ جزئي خلال هذه المدة وأدخلت "بعض" السلع التي لم تكن تكفي حاجة القطاع. 

وقبل أسبوعين من الآن في مطلع الشهر الجاري، قرّر وزير الحرب "الإسرائيلي" أفيغدور ليبرمان بمنع إدخال الوقود والغاز إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم.

وقال ليبرمان إن هذا القرار يأتي في ضوء "استمرار إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة".

ويُعتبر معبر "كرم أبو سالم" التجاري الوحيد لسكان القطاع الذين يعيشون أوضاعًا اقتصادية صعبة للغاية في ظل استمرار الحصار وشديد الإجراءات على حركة دخول وخروج البضائع.

وعقب اجتماعٍ لتقييم الأوضاع؛ قال ليبرمان اليوم الثلاثاء، إنه "سيتم فتح معبر كرم أبو سالم حال استمر الهدوء على حدود قطاع غزة".

وجاء الاجتماع بين ليبرمان ورئيس الأركان لدى الاحتلال ورئيس مجلس الأمن القومي وكبار المسؤولين في حكومتهم. وقال الوزير "الإسرائيلي"، إنه: "إذا استمر الهدوء على حدود غزة حتى صباح الغد سيتم فتح معبر كرم أبو سالم وسيتم توسيع منطقة الصيد إلى مسافة 9 أميال".

ويفرض الاحتلال على قطاع غزة حصارًا مشددًا منذ 12 عامًا، حيث يغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكلٍ جزئي لدخول محدود وبإجراءات أمنية مُشددة للبضائع والأفراد.