Menu
حضارة

استجابةً للضغوط.. الأونروا تعلن افتتاح العام الدراسي في موعده دون تأجيل

عمّان_ بوابة الهدف

أعلن المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بيير كرينبول، صباح اليوم الخميس، أن افتتاح العام الدراسي الجديد سيكون في موعده المُقرر، نهاية أغسطس الجاري، في مناطق الخمسة لعمليات الوكالة: قطاع غزة، الضفة المحتلة، لبنان، سوريا والأردن.

وخلال الجلسة الاستثنائية للجنة الاستشارية للأونروا، التي انعقدت في العاصمة الأردنية عمّان، قال كرينول "إنّ 526,000 طالبًا وطالبة سيعودون إلى 711 مدرسة في الموعد المقرر، لأن هذا أمر بالغ الأهمية لحماية الحق الأساسي في التعليم للفتيات والفتيان من لاجئي فلسطين وأيضاً للأهمية الكبرى التي يوليها مجتمع لاجئي فلسطين للتعلم وتنمية المهارات"

وكانت إدارة الوكالة لوّحت بعدم افتتاح العام الدراسي الجديد، وإمكانيّة تأجيله، ضمن جُملة التقليصات والإجراءات التقشفية التي أقدمت وتُقدم عليها بذريعة العجز المالي، الأمر الذي قوبل باستهجان ورفض شعبي وفصائلي واسع، وتنظيم عشرات الفعاليات الاحتجاجيّة التي طالب الأونروا بحلّ أزماتها بعيدًا عن حقوق اللاجئين، وعدم المساس بحق نصف مليون طفل فلسطيني في التعليم والانتظام في مدراسهم في الموعد المحدد.

وخلال الجلسة التي عقدتها إدارة الأونروا في عمّان، اليوم، لفت المفوض العام إلى أنّ الوكالة لم تخرج من حالة الخطر، مشيرًا إلى أنّها من مطلع العام تمكّنت من تحصيل 238 مليون دولار أمريكي كتمويل إضافي، لكن حاليًا التمويل يكفي لإدارة عمليات الوكالة فقط حتى نهاية شهر أيلول. ولا زال العجز موجودًا بمبلغ 217 مليون دولار، لضمان استمرار خدماتها في التعليم متاحة حتى نهاية هذا العام. وهذا يتطلب الاستمرار بحزم في الجهود الجماعية لحشد الدعم".

ودعا "الدول الأعضاء للأمم المتحدة التي تعهدت ولكن لم تُحوّل بعد تعهداتها، بالقيام بذلك في أسرع وقت ممكن كما ودعا الدول الأخرى التي ما زالت تنظر في تقديم تبرّعات إضافية للإنضمام لهذه الجهود، وحماية الخدمات الحيوية للأونروا والتي تقدم لمجتمع لاجئي فلسطين والذي بات يسوده القلق".