Menu
حضارة

إصابات بالرصاص والاختناق..

الآلاف يشاركون في جمعة "ثوار من أجل القدس والأقصى"

صورة من توافد المواطنين شرقي مدينة غزة (مصادر محلية)

بوابة الهدف - غزة

توافد آلاف المواطنين الفلسـطينيين، عصر الجمعة، إلى مخيمات العودة على طول شرقي قطاع غزّة، للمشاركة في جمعة "ثوار من أجل القدس والأقصى".

وشارك الآلاف في المظاهرات على طول الحدود، بينما أطلق جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين، ما أدى لإصابة عددٍ منهم بجروح وبالاختناق.

وتأتي هذه الجمعة تزامنًا مع ذكرى احراق المسجد الأقصى عام 1969، من قبل المستوطنين الصهاينة.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

واستشهد خلال المسيرة 168  مواطنًا، برصاص جيش الاحتلال، بينهم 27 طفلاً و3 إناث، فيما بلغ عدد الجرحى أكثر من 18 ألف، من بينهم 3540 طفلاً و1730 أنثى.