Menu
حضارة

شهيدان و241 إصابة في جمعة "ثوار من أجل القدس والأقصى"

ثوار من أجل القدس ‫والأقصى شرقي قطاع غزة (وكالات)

بوابة الهدف - غزة

استشهد شابيْن فلسـطينيين، بينما أصيب أكثر من 200 آخرين، إثر اعتداء قوات الاحتلال "الإسرائيلي" على المشاركين في جمعة "ثوار من أجل القدس والأقصى" على طول الحدود شرقي قطاع غزّة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة باستشهاد الشاب كريم أبو فطاير (30 عامًا)، برصاص الاحتلال شرقي مخيم البريج، والشاب سعدي أكرم معمر (26 عامًا) شرق مدينة رفح.

وبيّن الناطق باسم الوزارة أنّ 241 إصابة في صفوف المواطنين، حصيلة الاعتداءات "الإسرائيلية"، ليوم الجمعة، وقد تم علاج 166 منها في النقاط الطبية، و75 بالمستشفيات. 

وأضاف أنّ "من بين الإصابات 40 بالرصاص الحي، كما بينها 18 طفلًا، و4 مسعفين اختنقوا بالغاز".

وكان آلاف المواطنين قد توافدوا عصر الجمعة، إلى مخيمات العودة على طول شرقي قطاع غزّة، للمشاركة في جمعة "ثوار من أجل القدس والأقصى".

وتأتي هذه الجمعة تزامنًا مع ذكرى احراق المسجد الأقصى عام 1969، من قبل المستوطنين الصهاينة.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

واستشهد خلال المسيرة 169 مواطنًا، برصاص جيش الاحتلال، بينهم 27 طفلاً و3 إناث، فيما بلغ عدد الجرحى أكثر من 18 ألف، من بينهم 3540 طفلاً و1730 أنثى.